19 November 2019 - 11:07
رمز الخبر: 454281
پ
آية الله رجبي في حوار مع وكالة رسا:
قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله رجبي: ينبغي ان يكون الشعب الايراني الاذن الصاغية والقلب الواعي تجاه اشعال فتيل الاحتجاجات وركوب موجتها.

وفي حوار خاص مع  مراسل وكالة رسا للانباء، اشار العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محمود رجبي الى استغلال الاجانب ومعاندي الثورة الاسلامية للاحتجاجات التي شهدتها بعض المناطق في ايران منوها الى ان الشعب الايراني يتفهم جيدا مؤآمراة العدو ضد بلدهم فهم يتعاملون في مواجهتها بفطنة.

وصرح آية الله رجبي بان اعمال الشغب وتخريب الممتلكات الخاصة والعامة قد تم بفعل الاشرار من الذين يأتمرون بأمرة اعداء الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني الا انهم شجبوا تلك التحركات المناوئة.

وبين سماحته انه لا يوجد احد من المواطنين ان يقبل بان السبيل الى تحقيق المطالبات المحقة هي تخريب الممتلكات الخاصة والعامة ونهبها واضرام النار فيها لان المتضرر الاول من اعمال الشغب هم المواطنون.

ولفت العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محمود رجبي الى ان  الشعب الايراني شعب فهيم ومثقف بعيد كل البعد عما شهدنا من اعمال الشغب التي حدثت في بعض المدن الايرانية على اثر خطة تقنين استهلاك الوقود.

ونوه آية الله محمود رجبي الى ان الاعداء باجرائاتهم المناوئة للجمهورية الاسلامية خلال الاحتجاجات اثبتوا بان الاشرار هم العاملون باملائات العدو دون غيرهم من ابناء الشعب الايراني.

وشدد سماحته على ان استغلال المطالبات المحقة من قبل العدو سيتم افشاله وستسقط مؤآمراته فينفضح امام اعين الجميع فمن هذا المنطلق، ينبغي ان يكون الشعب الايراني الاذن الصاغية والقلب الواعي تجاه محاولة المتربصين اشعال فتيل الاحتجاجات وركوب موجتها.

وكان قد لفت قائد الثورة الاسلامية المعظم الى ان رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارهم بناء على دراسة دقيقة وبالتالي لابد من تطبيقه واوضح سماحته ان اعمال التخريب واحراق الممتلكات ليس من عمل المواطنين بل عمل الاشرار.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین