19 November 2019 - 11:09
رمز الخبر: 454282
پ
آية الله فقيهي في حوار مع وكالة رسا:
قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محسن فقيهي: لا يمكن ان يعلو شيء على شعور المواطنين بالامن والاستقرار.

وفي حوار خاص مع  مراسل وكالة رسا للانباء، اشار العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محسن فقيهي الى خطاب قائد الثورة الاسلامية حول المستجدات التي حدثت على اثر خطة تقنين استهلاك الوقود، واردف قائلا: يجب تطبيق القانون في جميع مراحل النظام وتطوراته فان ذلك وصية قائد الثورة الاسلامية في جميع القضايا التي تجربها الجمهورية الاسلامية.

وصرح آية الله محسن فقيهي بان الاحتجاجات والمطالبات المحقة هي حق مشروع شريطة عدم خروجها من السلمية فان تخريب الممتلكات العامة والخاصة واضرام النار فيها، مما يتعارض والشرع والقانون منوها الى ان المواطنين يمكنهم ان يتابعوا مطالباتهم سلميا وقانونيا من دون ان يسمحوا باستغلال الاعداء لاحتجاجاتهم فانهم يحاولون جاهدين ان يركبوا موجة الاحتجاجات.

وبين سماحته ان المتربصين بالجمهورية الاسلامية والحاقدين لها يسعون للقضاء على الابعاد الايجابية للاحتجاجات السلمية مستغلين في نفس الوقت المطالبات المحقة من خلال التحريض على اشعال فتيل الشغب في وسط المواطنين وزعزعة الامن والاستقرار.

وطالب العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله محسن فقيهي بتطبيق القانون في سلمية الاحتجاجات فانه لا يمكن ان يعلو شيء على شعور المواطنين بالامن والاستقرار منوها في نفس الوقت الى ان اعمال الشغب قد اضرت بالممتلكات الخاصه والعامة وخلقت مشاكل حادة للمواطنين ايضا واصفا تلك الافعال بانها معارضة لمنطق الاحتجاجات.

ونوه آية الله محسن فقيهي الى ان خطة تقنين استهلاك الوقود هو قرار اعلنت عنه السلطات الثلاث من دون ان يمت بصلة بطلبة الحوزة العلمية وعلماء الدين فلا يمكن تبرير التعرض والاسائة لهم.

هذا وكانت قد رافقت عمليات الاحتجاجات الشعبية حول تقنين استهلاك الوقود عمليات شغب قام بها بعض الأشرار ما ادى الى الحاق خسائر بالأموال العامة والخاصة ومبنى الحوزة العلمية في بعض المدن الايرانية.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین