20 November 2019 - 12:05
رمز الخبر: 454294
پ
آية الله مكارم شيرازي :
اكد المرجع الديني "آية الله ناصر مكارم شيرازي"، على متابعة الجهود والاجراءات ذات الصلة باختيار ميدنة قم المقدسة (جنوب طهران) عاصمة ثقافية للعالم الاسلامي.

وفي استقباله يوم الثلاثاء رئيس بلدية قم المقدسة " سید مرتضی سقائیان نجاد"، نوّه اية الله مكارم شيرازي بالمكانة المرموقة التي تتمتع بها الحوزة العلمية في قم المقدسة على صعيد العالم الاسلامي؛ مؤكدا ضرورة توظيف الطاقات الكامنة وتعزيز البنى التحتية في ضوء هذه المقومات.

واشار المرجع الديني الى ان بلدية قم لديها افاق مستقبلية مميزة بشان اختيار هذه المدينة عاصمة ثقافية للعالم الاسلامي؛ مؤكدا ضرورة بذل الجهود الحثيثة لانجاح هذا المشروع وعدم السماح لأي جهة بالحؤول دون تحقيقه.

الى ذلك، نوّه "سقائيان نجاد" بالإجراءات التي اتخذتها بلدية قم فيما يخص اختيارها "عاصمة للثقافة الاسلامية"، مؤكدا ضرورة دعم هذه الجهود والتكاتف بين كافة المؤسسات والجهات المعنية لحسم هذا الاختيار في عام 1407 (حسب التقويم الايراني).

واعلن رئيس بلدية قم المقدسة خلال اللقاء مع اية الله مكارم شيرازي، عن 41 برنامجا وخطة وضعت خصيصا لمناسبة "يوم قم" الوطني؛ موضحا : ان التعريف بالطاقات الهائلة في قم المقدسة ومنها التي تنص عليها روايات المعصومين، و وجود ما يزيد عن 400 مرقد للاولياء الصالحين في قم، الى جانب حوزة قم العلمية المقدسة، ياتي كل ذلك ضمن هذه البرامج.

علما ان "المجلس الثقافي العام" في قم المقدسة، اقرّ تسمية يوم الثالث والعشرين من ربيع الاول، حيث دخول السيدة فاطة المعصومة بنت الامام موسى ابن جعفر (عليهم السلام) الى قم، تحت عنوان "يوم قم" الوطني.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین