28 November 2019 - 11:14
رمز الخبر: 454321
پ
الشيخ محمد عبدالعال في حوار مع وكالة رسا:
قال امام مسجد الوحدة الاسلامية في صور اللبنانية الشيخ محمد عبدالعال: ان اعداء الامة الاسلامية توجهوا الآن على الحرب الاقتصادية ولقمة العيش فقاموا يخططون بالفوضى المنظمة.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، قال امام مسجد الوحدة الاسلامية في صور اللبنانية، الشيخ "محمد عبدالعال": ان ما يجري في المنطقة عموما وفي بلاد الشام تحديدا سوريه ولبنان ومحيطها كالعراق هو كله ضمن سلسلة حركة استكبارية استعمارية واحدة وتخطط وترسم وتوحد جهودها الشيطانية لكي تقضي على كل شيء له انتماء بالاسلام المحمدي الاصيل.

واضاف الشيخ محمد عبدالعال بانه ومعلوم انه منذ ثورة الامام الخميني الراحل بدء الاستكبار يستفيق على موجة جديدة عارمة في هذا الزمان تسمى سونامي الخميني وواضح ان الحروب الآن لا تأخذ شكل السلاح والمتاريس واكياس الرمل والمدافع والصورايخ بل تأخذ اشكال متعددة من ابرزها ان اعداء الامة جربوا مسئلة الفتنة المذهبية بين السنة والشيعة عرقية اثنية وطنية لكن كله باء بالفشل بجهود المخلصين في الساحة في كل الميادين.

وصرح سماحته بان اعداء الامة الاسلامية توجهوا الآن على الحرب الاقتصادية ولقمة العيش فقاموا يخططون بالفوضى المنظمة حتى يلبسوا الامر على المجتمع فظاهرها فوضوي الا ان باطنها منظم يهدف الى تنفيذ مخططاتهم فما يجري في العراق ولبنان هو نسخ متطابقة غير ان في فلسطين بقي المخطط على حاله وعلى شكله الكلاسيكي لمجابهة ابناء الامة الواحدة والالم الواحد ايضا ويمرروا خططتهم الفوضوية.

الى ذلك شدد امام مسجد الوحدة الاسلامية في صور اللبنانية، الشيخ محمد عبدالعال على انه من المطلوب ان نولد من اللقائات الوحدوية توحيد الصفوف ونواصل الوحدة بشكل يومي وليس فقط في المناسبات.

وكان لبنان والعراق قد شهدتا موجة احتجاجات طالبت بمطالب اقتصادية واجتماعية فبدلا من التراجع والسماح بتنفيذ الإصلاحات من قبل حكومات جديدة بوزراء مؤهلين، من المرجح أن تلجأ الجهات المدعومة من المملكة العربية السعودية إلى القوة والعنف.

کلمات دلیلیة: لبنان سوريا الفوضة
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین