26 November 2019 - 10:44
رمز الخبر: 454341
پ
آية الله جوادي الآملي:
قال المرجع الديني آية الله جوادي الآملي: ان اعمال الشغب التي شهدتها البلاد، مؤشر على ان العدو ما زال يواصل مؤامراته وخدعه ضد الجمهورية الاسلامية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله جوادي الآملي اشار الى الآية الكريمة "الَّذي أَطعَمَهُم مِن جوعٍ وَآمَنَهُم مِن خَوفٍ" واعتبر الامن من الامور التي نوه اليها القرآن الكريم مبينا في نفس الوقت ان الامن كضرورة قد جاء ذكرها في كتاب الله مقترنة بالوضع الاقتصادي ما يدل على اهميته في ادارة المجتمع الانساني.

وصرح آية الله جوادي الآملي بان الله عز وجل انعم على بلادنا ايران بالامن لكن تدور مشاكل عدة في الوضع الاقتصادي ناجمة عن الاختلاس المالي ونهب خيرات البلد.

واستذكر سماحته كتاب للامام امير المؤمنين عليه السلام بعثه لاهل مصر طالبهم من خلاله بالوعي في مواجهة العدو مبينا لهم بانه يتربص بهم و يراقبهم عن كثب من دون ان يغفل عن تحركاتهم.

ونوه المرجع الديني آية الله جوادي الآملي الى ان اعمال الشغب التي قام بها اذناب الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني في البلاد، هو في الحقيقية مؤشر على ان العدو ما زال يواصل مؤامراته وخدعه ضد الجمهورية الاسلامية معربا عن شكره تجاه جهود مسؤولي الامن لمشاركتهم في اجهاض المؤامرة التي حاكها العدو خلال الاسبوع المنصرم ضد البلاد.

هذا وكانت قد رافقت الاحتجاجات الشعبية حول تقنين استهلاك الوقود، اعمال شغب قام بها بعض الأشرار والتابعين لجهات اجنبية معادية للشعب الايراني ما ادى الى الحاق خسائر بالأموال العامة والخاصة ومبنى الحوزة العلمية في بعض المدن الايرانية.

وعلى خلفية تلك الاحداث، قال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد "علي فدوي" ان اعمال الشغب الاخيرة التي شهدتها ايران كانت مؤامرة كبيرة جدا بناءً على المعلومات التي لدينا، ولكن تم احتوائها في غضون 48 ساعة وان العالم لايمكنه ان يتصور كيف ان هذه المؤامرة تم احباطها في هذه المدة القصيرة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین