26 November 2019 - 10:51
رمز الخبر: 454345
پ
القائد العام لحرس الثورة الاسلامية:
صرح القائد العام للحرس الثوري أن المسيرة الشعبية التي خرجت اليوم في مختلف أنحاء البلاد تعد بمثابة المسمار الاخير على تابوت السياسات العدائية والآمال الواهية لأكبر اعداء تاريخ البشرية.

قال قائد قوات الحرس الثورة الإسلامية حسين سلامي خلال مسيرة حاشدة في أحد الميادين الرئيسية في العاصمة طهران أن اجتماعكم هذا الذي يقام في عاصمة الثورة الإسلامية في العالم – طهران – يعد بمثابة الرصاصة الرحمة على سياسات المتجاوزين وآمالهم الواهية، واضفا الاجتماع بأنه اجتماع عزة وشرف في.

كما نصح حسين سلامي الصهاينة بألا ينتظروا الأمريكيين لأنها طالما تأتي متأخرة وستكون موجودة بعد القضاء عليكم ولات حين مناص، محذرا الكيان الإسرائيلي وآل سعود وكذلك البريطانيين أنهم إذا ما تجاوزوا حدودهم فسيتم تدميرهم، مؤكدا بأن هذا مصير كل من تسول له نفسه التعدي على ممتلكاتنا أو حياة مواطنينا.

وأكد بأن سياسات الجمهورية الإسلامية في كل الساحت توجت بالنجاح، لأننا نستلهم أفكارنا من شخص نافذ البصيرة ونعتبر رؤاه امتدادا لرؤى أهل البيت عليهم السلام وأنه بحكمته ودهائه تغلغل في عمق المناطق التي يسيطر عليها العدو وحملهم على التراجع في جميع الأصعدة وجعله يخفق كل مخططاته وقدحول الأراضي الإسلامية إلى ساحات جهاد ضد المستكبرين والتغطرسين.

وعرج اللواء سلامي إلى أحداث الشغب الاخيرة التي شهدتها بعض المدن الإيرانية قائلا إن الفتنة الأخيرة تعتبر تتويجا لهزائم الأعداء المتتالة وأكد أن الشعب الإيراني سيقوم اليوم بصناعة يوم تاريخي جديد، وأن العدو سوف يستغل الحوادث لأنه لا يستطيع صناعة حدث ما وقرار الحكومة رفع أسعار البنزين كانت ذريعة لإلحاق الأذي بالشعب الإيراني.

وأكد سلامي مخاطبا الحشود أنتم تخوضون حربا عالمية كبرى، وأنتم في هذه اللحظة قد ألحقتم الهزائم بالقوى الاستكبارية، وأشار إلى حرب الشوارع التي شهدناها مؤخرا في بعض شوارع إيران بأنها سناريو أعدته قوى متغطرسة مستكبرة وأهاب بالشعب الإيراني لأنه تصرف بسؤولية وحكمة كبيرتين مشيدا بنزول الشعي إلى الشارع لدعم الحكومة.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة