26 November 2019 - 10:52
رمز الخبر: 454346
پ
المسلمون وصانعوا السياسية في أسترالیا یعملون علی تعزیز الحوار کسبیل للتخلص من ظاهرة الإسلاموفوبیا في أسترالیا.

أدّت دعایات الیمین المتطرف في أسترالیا الی تشدید سیاسة الحکومة تجاه الحرص علی الأمن القومي للبلاد وبالتالی زیادة الشعور بالإسلاموفوبیا.

وصدرت تقاریر للعام 2016 و2017 للميلاد تشیر الی إرتکاب مئات الجرائم ضد المسلمین بالأخص النساء المسلمات المحجبات.

وفي هذا الإطار قام عدد من السیاسیین والنشطاء الإجتماعیین في أسترالیا بتعزیز الحوار من أجل تصحیح الصور الخاطئة عن الدین الإسلامي وتعزیز التعامل والتواصل الثقافی، كما أن بعض المدارس قامت بإعداد برامج وفقرات لطلاب المدارس وعلی مستوی المدارس من أجل الإندماج الإجتماعی.

المصدر: وكالة اكنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین