28 November 2019 - 15:39
رمز الخبر: 454369
پ
حجة الاسلام عبد الله حاجي صادقي:
قال ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام حاجي صادقي: امريكا تعتقد بان الحل الراهن لاسقاط النظام هو العمل على حدوث مواجهة بين الشعب والثورة الاسلامية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام عبد الله حاجي صادقي اعتبر "الانهيار من الداخل" بانه القاسم المشترك في الدراسات الامريكية حول مواجهة الجمهورية الاسلامية مبينا ان الاعداء توصلوا لهذه النتيجة بـ"ان الحرب الساخنة تزيد من قوة ايران فالحل الراهن لاسقاط النظام في البلاد هو العمل على خلق مواجهة بين الشعب الايراني والثورة الاسلامية".

واشار حجة الاسلام حاجي صادقي الى خطة تقنين استهلاك الوقود والتي تم تفعيلها في البلاد، واردف قائلا: ان العدو بصدد اضعاف المؤسسات ذات الصلة بالقيادة واضعاف الثقافة الدينية وبالتالي سلب ثقة الشعب الايراني بالمسؤولين من خلال العمل على ترويج الاستياء في اوساط مختلف شرائح المجتمع فانا شاهدنا كيف ركب العدو موجة المظاهرات المطلبية التي حدثت على اثر تفعيل خطة تقنين استهلاك الوقود في منتصف الشهر الحالي.

ونوه سماحته الى ان الشعب الايراني وخلال المظاهرات المطلبية كان قد فصل نفسه عن المشاغبين والمندسين وذلك على خلفية اعلان موقف القيادة الحكيمة تجاه خطة تقنين استهلاك الوقود اذ اعتبر انها قانون قد صادق عليه السلطات الثلاث.  

وبين ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري، حجة الاسلام عبد الله حاجي صادقي ان موقف قائد الثورة الاسلامية حيال خطة تقنين استهلاك الوقود، كان السبب الاساس في احتقان الاعداء بما افسد عليهم مخططاتهم وكشف عن اجرائاتهم المناوئة للبلاد.

وكان قد لفت قائد الثورة الاسلامية المعظم الى ان رؤساء السلطات الثلاث اتخذوا قرارهم بناء على دراسة دقيقة وبالتالي لابد من تطبيقه واوضح سماحته ان من المؤكد ان بعض المواطنين مستاؤون من هذا القرار ولربما يلحق  الضرر ببعضهم الا ان اعمال التخريب واحراق الممتلكات ليس من عمل المواطنين بل عمل الاشرار.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین