30 November 2019 - 15:48
رمز الخبر: 454397
پ
أکد المجلس الإسلامي البریطاني أن احزاب الدولة من أجل إستقطاب أصوات المسلمین علیها مواجهة الإسلاموفوبیا والتمییز العنصري.

المجلس الإسلامی فی بریطانیا طالب المرشحين والحملات الإنتخابیة بمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبیا لضمان أصوات المسلمین فی الإنتخابات البرلمانیة القادمة.

وأصدر المجلس تقریراً یشرح کیفیة تأثیر الأحزاب علی المسلمین فی بریطانیا.

وبحسب الإحصائیات هناك 26 مرکزاً إنتخابیاً تصل نسبة المسلمین فیها الی 20 بالمئة وفي مرکزي "برمنغهام هودج هيل" و"بردفورد ويست" تصل نسبة المسلمین الی 50 بالمئة.

وأعلن المجلس الإسلامي البريطاني أنه یستطیع التأثیر علی نتائج الإنتخابات في 31 مرکزاً إنتخابیاً، وقام المجلس بتسجیل المصوتین في المساجد والمراکز الإسلامیة لإحصاء المصوتین.

ومن بين القضايا الأخرى التي طلبها المجلس هی الدفاع عن الحق في الحرية الدينية، وأمن المواقع الدينية، وقضية اللاجئين، وعدم التمييز في النظام القضائي، والمساواة التعليمية، وزيادة مشاركة الأقليات والنساء في الحياة الاجتماعية، والخدمات الصحية والطبية، والسياسة الخارجية الأخلاقية.

المصدر: وكالة اكنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة