02 December 2019 - 16:33
رمز الخبر: 454419
پ
عقد اصحاب المواكب الحسينية وشيوخ العشائر والتنسيقيات والنقابات والنشطاء في الحراك السلمي في مدينة كربلاء مؤتمرا لمناقشة الاوضاع التي تشهدها مدينة كربلاء المقدسة.

وقال معاون الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة افضل الشامي ان المؤتمر الذي عقد في مدينة سيد الاوصياء للزائرين جاء بناء على طلب عدد من اصحاب المواكب الحسينية وشيوخ العشائر والتنسيقيات والنقابات والنشطاء في الحراك السلمي لمناقشة الوضع الذي تشهده مدينة كربلاء والعمل على ديمومة التظاهر السلمي فيها والحد من مظاهر الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وعدم السماح باي عمليات تخريبية في المدينة.

واضاف اتفق المجتمعون على تشكيل لجان كل بحسب منطقته للمحافظة على سلمية التظاهرات والحفاظ على مسارها الصحيح حتى تحقيق المطالب المشروعة الى جانب دعوة العشائر لأخذ دورها بحماية المتظاهرين والحفاظ على شرعية المطالب وسلمية الاعتصام.

وبين ان المؤتمر ناقش المطالب الرئيسية التي يجب الضغط على اقرارها والتي في مقدمتها قانوني المفوضية والانتخابات, والوقوف بوجه من يحاول الاساءة لمدينة كربلاء وحرف مظاهراتها.

الجدير بالذكر ان المرجعية الدينية العليا طالبت خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف بتاريخ (29 /11 /2019)، بضرورة التمييز بين المتظاهرين السلميين والمندسين وطردهم (أياً كانوا) حيث جاء في بيانها "ان المرجعية الدينية تؤكد على رعاية حرمة الأموال العامة والخاصة، وضرورة أن لا تترك عرضة لاعتداءات المندسين وأضرابهم، وعلى المتظاهرين السلميين أن يميّزوا صفوفهم عن غير السلميين ويتعاونوا في طرد المخربين ـ أياً كانوا ـ ولا يسمحوا لهم باستغلال التظاهرات السلمية للإضرار بممتلكات المواطنين والاعتداء على أصحابها.

المصدر: العتبة الحسينية المقدسة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة