03 December 2019 - 11:28
رمز الخبر: 454425
پ
نبهت ​حركة الأمة​ من "تنامي ظاهرة ​الفقر​ والجوع في ​لبنان​، التي أخذت تنعكس بشكل مأساوي على اللبنانيين، وكان مؤخراً أبرز تجلياتها المأساوية في إقدام الشاب ناجي الفليطي على ​الانتحار​، لعجزه عن توفير ألف ليرة فقط لطفلته، بعد أن سُدّت في وجهه أبواب العمل و​الحياة​ الكريمة".

نبهت ​حركة الأمة​ من "تنامي ظاهرة ​الفقر​ والجوع في ​لبنان​، التي أخذت تنعكس بشكل مأساوي على اللبنانيين، وكان مؤخراً أبرز تجلياتها المأساوية في إقدام الشاب ناجي الفليطي على ​الانتحار​، لعجزه عن توفير ألف ليرة فقط لطفلته، بعد أن سُدّت في وجهه أبواب العمل و​الحياة​ الكريمة".

وفي بيان لها، شددت الحركة على أن "الحصار صار على ​الشعب اللبناني​ من قبَل بعض من يدّعون أنهم ثوار، ولم يسجَّل في تاريخهم أنهم دافعوا يوماً عن حق الناس في الحياة الحرة والكريمة، متسائلة عن سر انخراط ​المصارف​ و​البنك المركزي​ وعدد من الصيارفة في الاشتراك في هذه المؤامرة"، محذرةً من "اللعب بمصير الناس ولقمة عيشهم وحبة دوائهم، مشددة على التمسك بأهمية وضرورة ​مكافحة الفساد​ في كل ألوانه وأشكاله، وعلى ضرورة استعادة ​الأموال المنهوبة​، مع التمسك بثوابتنا الوطنية، وفي طليعتها التمسك ب​المقاومة​، التي بها وحدها أمكن تحرير معظم أرضنا المحتلة من العدو بلا قيد ولاشرط، وبوحدة الشعب و​الجيش​ والمقاومة".

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین