14 July 2009 - 22:08
رمز الخبر: 52
پ
بمناسبة یوم القلم
وکالة رسا للأنباء ـ لقد صرح عضو هیئة إدارة لجنة القلم والحوزة قائلاً: إنّ العلاقة التی تربط هذه اللجنة مع المراکز العلمیة والثقافیة فی البلد تلعب دوراً مهماً فی إحیاء الآداب الدینیة.
تقریر عن نشاطات لجنة القلم والحوزة<BR>
<BR>

 

ومن خلال اللقاء الذی أجراه مراسل وکالة رسا للأنباء مع سماحة حجة الإسلام والمسلمین مجتبى علیزاده، عضو هیئة إدارة لجنة القلم والحوزة، أشار سماحته إلى نشاطات اللجنة التی أنجزت خلال خمسة أعوام فقال: (لقد أسست هذه اللجنة بهدف الدعم للآثار الحوزویة وترویج الأعمال الأدبیة فی الحوزة، ونشر المفاهیم المعنویة فی الآداب الدینیة بالتعاون مع معاونیة التحقیق فی حوزة قم العلمیة، وتوجد الآن خلفیات الأعمال الفنیة التی أنجزت خلال خمسة أعوام مدرجة فی لائحة أعمال هذه اللجنة).

واستطرد فی شرح النشاطات والمعطیات التی أنجزتها لجنة القلم والحوزة لغایة ربیع 1388ش وأضاف قائلاً: (لقد قامت لجنة القلم والحوزة بعد تأسیسها، بتدوین الأهداف والبرامج الرامیة لتوسیع وتنمیة النشاطات فی مجال الکتابة والتألیف، ثمّ قامت بتنفیذها، وإنّ إقامة أربعة عشر اجتماعاً علمیاً وأدبیاً یشکل جانباً من هذه النشاطات).

کما صرّح عضو لجنة القلم والحوزة قائلاً: (إنّ من جملة عناوین الاجتماعات التی أقیمت من قبل هذه اللجنة: اللغة العلمیة فی المؤلفات الدینیة؛ دراسة المشاکل التی تواجه النثر الدینی؛ البحث فی جذور مشاکل الأدب الدینی؛ نقد ومناقشة آثار الحوزة الأدبیة؛ نقد ومناقشة کتاب "فرهنگ درست‌نویسی سخن"؛ نقد ومناقشة کتاب ـ کتاب تحقیقی ـ "حلقه ادبی فیض"؛ نقد ومناقشة کتاب "انواع ویرایش"؛ وسائل الإعلام الدینیة، الأدب القصصی فی الأوساط الدینیة.

کما اعتبر سماحته إقامة الاجتماع العلمی الأدبی "الدین والأخلاق الدینیة فی أشعار مثنوی المعنویة"، والاجتماع الذی أقیم لذکرى السیدة الدکتورة طاهره صفارزاده، وقصة المرأة فی الأدب القصصی المعاصر، والأدب القصصی بعد الثورة؛ من العناوین الأخرى للاجتماعات التی أقامتها لجنة القلم والحوزة، وأکد قائلاً: (کما أقیم مهرجان «کتاب استاندارد» (الکتاب الأمثل) الذی أقیم من أجل تعریف الحوزویین وأهالی قم بالمشاکل الکثیرة التی تواجه الکتابة والتألیف الأمثل).

کما أشار سماحة حجة الإسلام علیزاده إلى طباعة ونشر دائرة المعارف الکتابیة "فرهنگ‌نامه نگارش" وأضاف قائلاً: (إنّ دائرة المعارف الکتابیة، هی موسوعة تتکون من عدّة مقالات قصیرة تتعلق بالتألیف والمهارات الکتابیة تهدف إلى تمکین أصحاب الأقلام المعاصرة الکثیرین المتواجدین فی الأوساط العلمیة، الذین هم بحاجة إلى الدراسة المباشرة وغیر المباشرة، وبالخصوص فی الحوزات العلمیة؛ من إبراز مکنوناتهم العلمیة، وتدوین أفکارهم العلمیة، بناء على ذلک فإنّ دائرة المعارف الکتابیة هذه تعتبر خطوة فی مسیرة التدریس الغیر مباشر فی مجال فن الکتابة).

ومن خلال إشارته إلى العناوین المنشورة فی دائرة المعارف الکتابیة ألمح قائلاً: (إنّ موضوع خصائص المقالات العلمیة والأدبیة، وروحیة التحقیق، وأسلوب تدوین الکتب والمقالات، وطریقة اختیار عنوان الکتاب، وإعداد الکتاب، وأسلوب کتابة المقدمة، وثلاثین نصیحة کتابیة، والغنى اللفظی، والتناسب، والنثر الأمثل، والأسلوب الجمیل فی الکتابة، وتوضیح الأسلوب الخاطئ فی الکتابة، والأسلوب الکتابی السلس، ونصائح لکتابة صفحات الانترنت، والارتقاء من الفشل إلى النجاح فی الکتابة، والکتاب الأمثل، تعتبر من المواضیع المهمة التی دونت فی دائرة المعارف من أجل تقویة قلم طلاب حوزة قم العلمیة.

ومن خلال تأکید المشرف فی لجنة القلم والحوزة على ضرورة فتح مکتبة خاصة بالأدب فی حوزة قم العلمیة، أظهر قائلاً: (یجب أن یتمکن الطلاب من الحصول على المصادر الأدبیة، إلى جانب تدریس فن الکتابة؛ من أجل تقویة قدراتهم الکتابیة؛ وعلیه فقد تمکنت اللجنة الاقتراب من تحقیق أهدافها السامیة مع تأسیس مکتبة خاصة بالأدب).

وأستطرد فی حدیثه فاعتبر إقامة الدروس والدورات التعلیمیة، وإعداد وتدوین الکراسات الدراسیة، من أهم أعمال هذه اللجنة، وأبرز قائلاً: (یعتبر تدوین وطباعة الکراسات الدراسیة، قسماً من النشاطات العلمیة والتدریسیة للجنة القلم والحوزة، وإنّ من جملة عناوین الکراسات الدراسیة الخاصة بالدورات: أسلوب التحقیق، الکتابة، التقویم، الأسلوب السلس للکتابة، الأسلوب الصحیح للکتابة، الأسلوب الجمیل للکتابة).

وأظهر سماحة حجة الإسلام والمسلمین علیزاده بأنّ هذه اللجنة تنقسم إلى مجموعتین؛ أعضاء دائمین، وأعضاء تابعین، واستطرد قائلاً: (إنّ الأعضاء الدائمین، هم الأعضاء الذین یمتلکون ماجستیر أو ما یعادله فی الحوزة العلمیة، کما أنّهم یحتسبون من الناشطین والمؤلفین فی الحوزة إذا ما کانوا یمتلکون آثاراً ومؤلفات).

وأضاف قائلاً: (إنّ فتح الموقع الالکترونی الخاص بلجنة القلم والحوزة والتسجیل فیه، وغیر ذلک من النشاطات الالکترونیة تعتبر من البرامج الأخرى لهذا المرکز الأدبی).

کما أعرب عضو لجنة القلم والحوزة قائلاً: (لقد أقیم مهرجان کتابة مقال بعنوان «دلتنگی‌های خود را ندبه کنید» (أندب أحزانک)، فی صیف 1384ش، بمناسبة ولادة الإمام المهدی (عج)، وقد تضمن ثلاثة أقسام؛ الشعر، والقصة، والقطعة الأدبیة، وحضی باستقبال کبیر جداً، کما تمّ اختیار عدّة مقالات على أساس تقییم الحکام والمتخصصین، وأهدیت جوائز تشجیعیة لأصحابها.

کما أعلن سماحة حجة الإسلام والمسلمین علیزاده عن نشر صحیفة "نگارستان"، بالإضافة إلى الإعلان عن نشر العدد الخاص من مجلة «الأدب والکتابة فی الحوزة» التی تمّ نشرها بالتعاون مع معاونیة البحوث فی حوزة قم العلمیة عام 1385ش.

واستطرد سماحته قائلاً: (کما نشر کتاب «لوازم التحریر» الذی یشتمل على موضوع قواعد وأسالیب الکتابة فی عام 1385ش، وهو یتطرق إلى مسائل مهمة فی الکتابة).

کما استطرد عضو لجنة القلم والحوزة قائلاً: (یقام الاجتماع الأسبوعی للجنة القلم فی یوم الاثنین من کل أسبوع من الساعة السادسة إلى الساعة الثامنة مساءً، بحضور ودی من قبل المتخصصین والأساتذة والراغبین فی مجال الأدب، ویختص القسم الأول من برنامج هذا الاجتماع بتعریف الآثار الأدبیة الجدیدة سواء کانت کتاباً أم صفحة فی الانترنت، بالإضافة إلى التعرف على إحدى الروایات الفائزة فی مجال الأدب القصصی العالمی، ثمّ القیام بنقدها ومناقشتها، أما القسم الآخر من البرنامج فیکون مختصاً بالتعرّف على النصوص القدیمة والقیام بنقدها ومناقشتها.

ومن خلال إشارة عضو هیئة الإدارة فی لجنة القلم والحوزة إلى مسألة إحیاء النصوص الفارسیة القدیمة من قبل هذه اللجنة، ودور ذلک فی ترویج الدین والمعنویة أکّد قائلاً: (إنّ تأثیر النصوص الدینیة فی الأدب وتقویة الأدب القصصی فی الحوزة، یعتبر من الأهداف المهمة لهذا المرکز الأدبی؛ لأنّ هذا النشاط یقوی العلاقة أکثر بین الحوزة العلمیة والمراکز الثقافیة والإعلامیة والفنیة الأخرى فی البلد، ویقیناً أنّ هذا العمل یساعد فی إنتاج ثروة ثقافیة ودینیة فی البلد).

واعتبر سماحته العلاقة والتعامل المذکور مع المراکز العلمیة والثقافیة فی البلد مؤثر جداً، وأضاف قائلاً: (إنّ التعامل والعلاقة مع کتاب عام الحوزة، والتعاون فی مجال التقییم مع مهرجان (کتاب عام الحوزة)، وقسم الأدب والترجمة، والارتباط مع المرکز العالمی للدراسات الإسلامیة، والتعاون فی مجال التدریس وطرح البرامج الخاصة فی تدریس فن الکتابة، والتعاون فی مجال التخطیط والمشارکة فی اجتماعات الحوزة الخاصة بالتربیة والتعلیم التی یتم من خلالها طرح البرامج الخاصة بکتب الأدب الفارسی للمرحلة المتوسطة، والتعاون مع معاونیة الثقافة والفن فی مؤسسة التبلیغات الإسلامیة ودار الحدیث؛ من أجل فتح الصفوف الدراسیة وإعداد وتدوین المتون الدراسیة؛ یعتبر شاهداً على الحضور الفعال والتأثیر المهم لهذا المرکز بین المراکز الثقافیة.

ومن خلال بیان سماحة حجة الإسلام والمسلمین علیزاده فی ختام حدیثه إلى أنّ هذه اللجنة کانت من بدایة تأسیسها موضع اهتمام أصحاب الأقلام الجدیدة، والکتاب الحوزویین والدینیین فی المراکز العلمیة والثقافیة، بغیة التشاور فی المجالات المختلفة، أضاف قائلاً: (إنّ تقدیم المشورة لأهل العلم والأدب تعتبر من البرامج المثمرة للجنة، فضلاً عن المشاورة فی مجال البرامج الدراسیة والعلمیة للمراکز المختلفة، والمشاورة فی مجال تدوین الکتب ومراجعتها، والمشاورة مع أصحاب الأقلام الجدیدة فی الأمور المختلفة، والمشاورة العلمیة من أجل تدوین وتألیف المقالات، والمشاورة العلمیة مع وکالات الأنباء بما یتعلق بالمناسبات الأدبیة).

وتجدر الإشارة إلى أنّ أصحاب القلم والراغبین فی میدان الکتابة، یتمکنون من مراجعة الموقع الالکترونی http://www.anjomanghalam.com أو الاتصال على رقم الهاتف التالی 02512912602 للحصول على معلومات أکثر.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة