14 July 2009 - 22:41
رمز الخبر: 53
پ
صدر عن مركز البحوث والوثائق التابع لرئاسة الجمهورية..
"انهيار أسطورة المحرقة اليهودية"<BR>
<BR>

إن كتاب "انهيار أسطورة المحرقة اليهودية" عبارة عن جولة في آراء وأفكار الدكتور محمود أحمدي نجاد، رئيس الجمهورية الاسلامية في ايران، بشأن فلسطين والقدس المحتلة. ويقع الكتاب في ثمانية فصول، تم تسليط الضوء فيه على زيف موضوع المحجرقة اليهودية "الهولكاست".

بحث المؤلف في الفصل الأول الأبعاد العالمية للقضية الفلسطينية، مؤكداً على أن فلسطين تمثل تراثاً مؤلماً للبشرية جمعاء. ومن جملة المواضيع التي تم التعرض لها في هذا الفصل ضرورة الا هتمام الدائم من قبل البرلمانات الاسلامية بهذا الموضوع، ومسؤولية الجميع حيال فلسطين، وتحول الكيان الصهويني الى مشكلة عالمية مستعصية. بالاضافة الى تسليط الضوء على النسبة بين اليهود والصهيونية.

وفي الفصل الثاني تناول المؤلف بحث مواضيع من قبيل: الهدف من تشكيل الكيان الصهيوني، وأهمية القضية الفلسطينية بالنسبة للمسلمين والمنطقة، وعوامل التفرقة في العالم الاسلامي والمنطقة بصورة عامة، وعوامل التهديد وزعزعة الأمن في المنطقة، وأسباب تخلف شعوب المنطقة، وثمرة ستين عاماً من وجود الكيان الصهويني الغاصب، والهجوم على قطاع غزة.

أما الفصل السادس فتناول القضية الفلسطينية من وجهة نظر الحكومات والدول المختلفة.

وقد خصص الفصل الرابع للثورة الاسلامية والواجب الملقى على المسلمين في دعم تطلعات تحرير القدس الشريف.

أما الفضل الخامس من الكتاب فقد أفرد للتحقيق في مسألة الهولوكاست، حيث بحث فيه عن أسباب عدم جواز بحث هذا الموضوع، والثمن الباطل للمحرقة اليهودية الزائفة.

ومما ورد في هذا الفصل: "لا تعدو المحرقة اليهودية عن أسطورة مضى عليها أكثر من ستين عاماً، وتمكن خلالها الكيان الصهيوني المحتل من استنزاف الدول العربية وأخذ أتاوات كبيرة منها لهذا السبب، وبالتالي تبرير جرائمه البشعة في فلسطين المحتلة وقتل النساء والأطفال وهدم المنازل وتهجير الناس العزل من بيوتهم تحت هذه الذريعة".

هذا وقد تطرق الفصل السادس الى بيان المكانة العالمية للصهيونية.

الفصل السابع من الكتاب خصص للحديث عن لبنان ودور المقاومة اللبنانية البطلة في دحر الكيان الصهويني.

والفصل الثامن والأخير صوّر وصول الكيان الصهويني الى منحدر السقوط.

يشار الى أن كتاب "انهيار أسطورة المحرقة اليهودية" من تأليف علي رضا سلطان شاهي، ويقع في 284 صفحة، وهو من إصدار مركز البحوث والوثائق التابع لرئاسة الجمهورية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین