17 July 2009 - 08:31
رمز الخبر: 70
پ
إمام جمعة مدينة نكا في محافظة مازندران:
وكالة رسا للأنباء: أكد مسؤول اللجنة المشرفة على الانتخابات في محافظة مازندران على أن حفظ الثورة الاسلامية في ايران رهن بتأييد ودعم ولاية الفقيه.
حفظ النظام الاسلامي رهن بتأييد وتثبيت ركائز ولاية الفقيه<BR>
<BR>

 

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء من مدينة ساري، شمال ايران، أن سماحة الشيخ محمد باقر محمدي لائيني، مسؤول لجنة الاشراف على الانتخابات في محافظة مازندران، أوضح أن ثمة سياسات للنيل من ولاية الفقيه، وقال: إن حفظ النظام الاسلامي رهن بتأييد ودعم ولاية الفقيه. وتابع سماحته قائلاً: يجب علينا جميعاً دعم ومساندة القائد وتنفيذ مطالبه، وذلك في سبيل صيانة المنزلة السامية لولاية الفقيه.

وأضاف سماحة الشيخ لائيني قائلاً: لقد حققت الجمهورية الاسلامية في ايران اليوم تقدماً ملموساً وكبيراً على أكثر من صعيد في ظل القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية.

وكشف سماحته عن أن الانتخابات الأخيرة التي أقيمت في ايران تمتعت بأعلى مراتب الشفافية والنزاهة المطلوبة، مردفاً: هذه الانتخابات كانت على قدر كبير من النزاهة في محافظة مازندران أيضاً.

وفي جانب آخر من حديثه، شدد سماحة الشيخ المسؤول على لجنة الاشراف على الانتخابات في ماندران على لزوم عدم الانسياق وراء الأحزاب والكتل السياسية من دون تحليل الأمور، مضيفاً: إن الله تعالى جعل أمامنا طرقاً عقلانية، فينبغي علينا اتخاذ القرارات المناسبة اعتماداً على العقل والمنطق السليم.

وصرح سماحته بأن القيام بالقسط من الواجبات الملقاة على عاتق الجميع، لافتاً: لا يتحق شعار العدالة الذي يرفعه رئيس جمهورية ما إلا إذا قام الناس جميعاً بالقسط.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة