19 July 2009 - 20:34
رمز الخبر: 83
پ
آیة الله جعفر السبحانی:
قم- وکالة رسا للأنباء: قال سماخة آیة الله جعفر السبحانی مشیراً الى أهمیة وسائل الاعلام: على وسائل الاعلام أن تهتم بتناسب الأخبار مع الزمان والمکان.
لا ینبغی إغفال مصالح الاسلام والنظام الاسلامی فی الإعلام<BR>
<BR>

 

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی آیة الله جعفر السبحانی التقى یوم أمس مدیر ومسؤولی وکالة فارس للأنباء فی قم. وفی هذا اللقاء قال سماحته مشیراً الى الدور الخطیر لوسائل الاعلام: إن العالم المعاصر یبدی اهتماماً کبیراً بالاعلام ووسائل الاعلام.

ولفت سماحته الى أهمیة وسائل الاعلام من وجهة نظر القرآن الکریم، قائلاً: وجه الاسلام الناس الى عدم المسارعة الى نشر النبأ الذی یسمعون؛ لأن الاسلام تضرر من هذه الجهة.

وأضاف سماحته قائلاً: لکن البعض لم یعر أهمیة لهذا الکلام ووجه ضربة الى الاسلام من هذه الناحیة؛ فی حین أن الاسلام یوصی عموم البشر بضرورة عرض الخبر الذی یسمعون على أهل الرأی والفکر، فاذا رأوا فیه الصلاح للدولة والاسلام أوعزوا الى نشره.

وتابع: بعض الأخبار یتعین عرضها على أهل الاستنباط وأصحاب الفکر لیتخذوا فیها قرارهم من حیث النشر أو عدم النشر.

وأضاف سماحته: یحرم الترویج للشائعات من وجهة نظر الاسلام. وعلى هذا الأساس یجب على وسائل الاعلام توخی الدقة وتجنب العمل على تشر الشائعات.

وأشار سماحته الى الأداء الناجح لوکالة فارس للأنباء، وقال: إن وکالة فارس للأنباء ذات سمعة طیبة ولم تحد عن مسار وموازین الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، وعلیها أن تعی أن نشر الاشاعات والأکاذیب تضر بالفرد والمجتمع على حد سواء.

وقال سماحته أیضاً: الکذب من المحرمات فی الدین الاسلامی الحنیف، لکن لیس من الواجب قول الصدق کله؛ لذا یجب علیکم أن تقوموا بنشر ما یصلکم من أنباء بشکل صحیح ومناسب ومتناسب مع مصالح الدولة الاسلامیة والاسلام بصورة عامة.

وفی الختام، قال سماحته: یجب التدقیق فی الأخبار التی بین أیدیکم، والاحجام عن نشر الأخبار التی تؤدی الى الإضرار بالدولة والنظام الاسلامی.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة