11 July 2009 - 19:32
رمز الخبر: 9
پ
وكالة رسا للأنباء ـ شارك المصلون فی طهران بعد أدائهم صلاة الجمعة فی التشییع الرمزی للشهیدة مروة الشربینی.
تشییع رمزی فی طهران لـ «شهیدة الحجاب»

وقد أطلق المشیعون هتافات "الموت لألمانیا" و"الموت لأمریكا" و"الموت لإسرائیل" معلنین احتجاجهم على الدول الغربیة التی تدعی الدفاع عن حقوق الإنسان.

وبعد ذلك أقیمت مراسم خاصة بالسیدات فی شارع فلطسین تحدثت فیه بعض الأخوات وطالبن بمعاقبة المجرمین الذین یقفون وراء هذا الاعتداء، وقالت أحدى المتحدثات: "لو كان القاتل مصریا والقتیل ألماینا أكانت الدول الغربیة ستلوذ بالصمت!؟"

وقالت المتحدثة: "لماذا عندما تقتل سیدة فی الاضطرابات الأخیرة فی طهران وبشكل مشكوك فیه نرى آلاف الصور والأفلام تنتشر فی كل العالم، ولم نر لحد الآن أی صورة لحادثة مقتل السیدة مروة الشربینی مع توفر كامیرات المراقبة فی قاعة المحكمة؟!".

وقد ندد المشاركون فی هذه التظاهرات بهذا الحادث العنصری.

والسیدة مروة الشربینی سیدة مصریة محجبة تقیم فی ألمانیا قدمت شكوى ضد ألمانی كان یضایقها، فما كان منه إلا أن أخرج سكینا فی قاعة المحكمة فطعنا وزوجها عدة طعنات أمام طفلهما الصغیر، ویرقد زوجها الآن فی المستشفى أما هی فقد استشهدت إثر 18 طعنة سكین.

مصدر: وكالة أبنا
 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة