من يروج للتفرقة يهدف الى تدمير الوحدة والتكاتف
اية الله كلبايكاني:
اشار رئيس مكتب قائد الثورة الاسلامية الى الفيضانات التي اجتاحت بعض المناطق وما تبعها من تكاتف بين شرائح المجتمع وقال: من يروج للتفرقة يهدف الى تدمير الوحدة والتكاتف.
بيان قائد الثورة الذي سمي بـ
اية الله خاتمي:
أكد اية الله خاتمي على أن "بيان قائد الثورة الذي سمي بـ"الخطوة الثانية" هو بمثابة خطة طريق للاربعينية الثانية للثورة الاسلامية ويجب العمل على تنفيذها على ارض الواقع".
الامام الخامنئي يعين ممثلا له في سيستان وبلوجستان
الموقع الاعلامي لمكتب القائد الثورة الاسلامية
عين قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي اليوم الاربعاء حجة الإسلام الشيخ مصطفي محامي ممثلا له في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران) وخطيبا لصلاة الجمعة في زاهدان.
أتباع الديانات في العالم استفادوا من الثورة الاسلامية
مسؤول ايراني:
قال رئيس معهد الثقافة والفكر الاسلامي علي أكبر رشاد إن أتباع الديانات في العالم استفادوا من الثورة الاسلامية وليس المسلمون فقط.
لتفعيل آليات لخوض الحرب الالكترونیة فی مجابهة الكیان الصهیوني
السفير الايراني سابقا في الاردن ولبنان:
قال السفير الايراني السابق في الاردن ولبنان بان الحرب الالكترونية ممّا تساهم في تحقّق الانتصارات في الحرب الصلبة فينبغي تفعيل آليات لها فی مجابهة الكیان الصهیوني.
القوة الناعمة الى جانب القوة الصلبة تلعب دورا بارزا في مواجهة الاحتلال الصهيوني
ممثّل حركة حماس في طهران:
اشار ممثّل حركة حماس في طهران الى التحديات القائمة امام الصهاينة واكّد بان القوة الناعمة الى جانب القوة الصلبة تلعب دورا بارزا في مواجهة الاحتلال الصهيوني.
الشعب الفلسطيني خرج منتصرا في مواجهة الصهاينة بالرغم من كل المؤامرات
ممثّل حركة الجهاد الاسلامي في طهران:
اكّد ممثّل حركة الجهاد الاسلامي في طهران بان الشعب الفلسطيني بالرغم من كل المؤامرات خرج منتصرا في مواجهة العدو الصهيوني.
خوض الحرب الناعمة يساهم كثيرا في مجابهة العدو الصهيوني
رئيس مقر عمار:
قال رئيس مقر عمار في ضمن فعاليات المؤتمر الاول لـ"دراسة سبل المواجهة مع الصهيونية في ساحة الحرب الالكترونية" بان خوض الحرب الناعمة يساهم كثيرا في مجابهة العدو الصهيوني.
أن منشأ وجذور التوترات الامنية هي داعش والعصابات التكفيرية
المرجع الديني جوادي الاملي:
أوصى المرجع الديني جوادي الاملي مسؤولي شؤون الحج بالتواصل مع المسؤولين السعوديين باحترام ورأفة والتبيين لهم أن منشأ وجذور التوترات الامنية هي داعش والعصابات التكفيرية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة