کد خبر :447013
الجاهلية القديمة والحديثة يتشاركان في تضييع حقوق المرأة
بين المرجع الديني اية الله جوادي الاملي أن الجاهلية القديمة والحديثة يتشاركان في تضييع حقوق المرأة، موضحا أن اساس تشكيل العائلة يبتني على العفة والحجاب، فالقران الكريم يصر على ضرورة رعاية حقوق المرأة ويصف المرأة بانها تشكل السكينة في البيت.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني اية الله جوادي الاملي بين خلال درس التفسير لسماحته ان الجاهلية القديمة والحديثة يتشاركان في تضييع حقوق المرأة، موضحا أن اساس تشكيل العائلة يبتني على العفة والحجاب، فالقران الكريم يصر على ضرورة رعاية حقوق المرأة ويصف المرأة بانها تشكل السكينة في البيت.

وبين الاستاذ البارز في حوزة قم المقدسة أن المرأة التي ينبغي أن تكون سكينة في البيت يجب أن تحترم حقوقها هي بنفسها وعلى الاخرين ايضا أن يحترموا حقوقها وبذلك قد تتحقق السكينة في العائلة.

وتابع أن هناك ركنان يحفظان نظام العائلة وهما المؤدة المبتنية على التعقل والتعامل برأفة مع افراد العائلة، فعلى الرجل الذي يتمتع بقدرات عملية أن يؤمن النفقة والمسكن، وعلى المرأة المشبعة بالمشاعر الجياشة أن تؤمن الكسينة في البيت، فعواطف المرأة اكبر بكثير من عواطف الرجال، فرأس مال النساء عواطفها الجياشة.

وأكد المرجع جوادي الاملي على أن العاطفة قد تدير المجتمع بشكل صحيح، فاحد اسباب تزايد ملفات الطلاق في مجتمعاتنا يأتي بسبب ضعف العلاقات العاطفية في العوائل، مبينا أن القضاء على هذه المشكلة يتمثل باتباع القران الكريم وتعاليم المعصومين عليهم السلام.