کد خبر :447415
حملنا رسالة الى حزب الله للمساعدة بنزع العقبات امام تشكيل الحكومة
اشار المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان في تصريح له بعد لقائه ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ إلى ان "جوهر الزيارة اليوم متابعة اللقاءات الدورية التي كانت تحصل بين المرجعيات الدينية والروحية، وكان هناك توافق في الرؤية حول موضوع تشكيل ​الحكومة​. وطبعا كما غبطة البطريرك وآراء المرجعيات الدينية لا بد من المسارعة الاكيدة في ​تشكيل الحكومة​ ونزع كل العقبات من أمام إعلان تشكيلها".

واوضح الراعي انه "لقد حملنا الراعي الى الاخوة في "​حزب الله​"، رسالة، بأن يساعدوا في نزع هذه العقبات، وهذا الامر يحتاج الى حكمة وروية حتى نساعد في معالجة قضايا الدولة والوطن. وتمنى غبطته علينا ان نسعى جاهدين مع كل القيمين للمساعدة على عمل كل ما يلزم حتى تتشكل الحكومة للبدء في معالجة قضايا الوطن والدولة" وشدد على ان "الاخوة في حزب الله ليسوا ضد المسارعة في تشكيل الحكومة، هم من ينادون بهذا الامر، ولكن القضية تحتاج الى حوار، و"حزب الله" ينادي بهذه المسألة وبالحوار. اليوم القضايا التي يتعرض لها ​لبنان​ اكبر بكثير خصوصا ما نشهده في المنطقة اقليميا ودوليا من نزاعات، ونرى اليوم خطورة الواقع المأزوم الاقليمي، واتصور ان الاخوة في "حزب الله" قد يذهبون الى حلول تتعلق في هذه المسألة".

من جهة اخرى اكد قبلان ان "هناك توافق تام بين ​المجلس الشيعي​ الاعلى وغبطة البطريرك حول معالجة موضوع الاراضي في لاسا بما نراه مناسبا وليس كما يراه البعض بالتحدي او الكيديات والمناكفة، وستكون هناك لجنة رسمية من ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​ ستتابع هذه القضايا مع الاخوة في البطريركية وسيكون هناك وضع حلول او مقدمات لحل هذه القضية ان شاء الله".