05 November 2009 - 22:58
رمز الخبر: 1041
پ
رئیس منظمة الإعلام الإسلامی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال رئیس منظمة الإعلام الإسلامی فی ندوة "الصلاة" العامة: تعزیز الحوزات العلمیة فی البلاد بحاجة الى اهتمام على الصعید الوطنی.
لا بدّ من توسیع نطاق النشاط الجغرافی للحوزة العلمیة فی إیران<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید مهدی خاموشی، رئیس منظمة الإعلام الإسلامی، أوضح بأن على إدارة الحوزة العلمیة أن تفکر فی توسیع جغرافیا الحوزة العلمیة، مضیفاً: تعزیز الحوزات العلمیة فی البلاد بحاجة الى اهتمام على الصعید الوطنی، وفی هذا الإطار تزداد المسؤولیات الملقاة على عاتق الحوزة العلمیة.
وتابع سماحته خلال کلمة له فی ندوة "الصلاة" العامة المنعقدة فی قم، قائلاً: کان شعار الإمام الراحل (قده) عبارة عن تحریک الشعب وحثه على الإیمان والهدایة؛ لذا فإن عنصر الإیمان فی العصر الحالی یمثل مهد بقاء ودیمومة الثورة والنظام الإسلامی.
وأشار سماحة السید خاموشی الى أن الإمام الراحل بإیجاده الدوافع والحوافز دفع بالشریحة الشابة الى صیانة الدین من الإنحراف، وقال: ما لم یتم التخلی عن الدفاع عن الدوافع السیاسیة وولایة الفقیه حتى نجد المساجد قد صارت خالیة؛ لذا یتحتم علینا بیان الأبعاد المختلفة للمسجد بطریقة یمکن معها المحافظة على إدارة الدوافع.
وأضاف: یتعین على المجتمع الإسلامی أن یکون دوماً على أهبة الإستعداد للذود عن الحدود العقدیة والسیر على طریق ولایة الفقیه.
وفی معرض إشارته الى نشاطات المنظمة التی یرأسها، قال سماحته: تمکنت هذه المنظمة من تأسیس ألف هیئة تعلیمیة فی غضون عام واحد، ونحن الآن بصدد تقویة ودعم هذه التکتلات.
وفی الختام، بیّن سماحته دور المنظمة على الصعید الثقافی، وقال: إن إیجاد مناخات تعلیمیة بالقرب من المساجد، والتأکید على الإستقطبات الثقافیة فی مساجد کل منطقة من المناطق، من شأنه أن یسهم فی سلامة المجتمع.
یشار الى أن ندوة "الصلاة" العامة عقدت الیوم الخمیس الخامس من نوفمبر/ تشرین الثانی، فی معسکر بالقرب من مسجد جمکران فی قم، وذلک بمشارکة النائب الأول لرئیس الجمهوریة الإیرانیة، ووزیر الثقافة والإرشاد الإسلامی، وعدد من الناشطین على صعید إشاعة ثقافة الصلاة من قبل بعض المؤسسات، نحو لجنة إقامة الصلاة، ومنظمة الإعلام الإسلامی، ومرکز إدارة شؤون المساجد فی البلاد.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.