01 August 2015 - 16:00
رمز الخبر: 10528
پ
الشیخ هاشم منقارة :
رسا- اکد الشیخ هاشم منقارة أن "جریمة إحراق المستوطنین الإسرائیلیین الرضیع الفلسطینی علی دوابشة، فی الضفة الغربیة تستلزم ردا مقاوما بحجم الجریمة الإنسانیة التی ارتکبت بحق الطفولة الفلسطینیة".
الشيخ هاشم منقارة

 

أکد رئیس مجلس قیادة حرکة "التوحید الإسلامی"، عضو جبهة "العمل الإسلامی واتحاد علماء بلاد الشام" الشیخ هاشم منقارة، أن "جریمة إحراق المستوطنین الإسرائیلیین الرضیع الفلسطینی علی دوابشة، فی الضفة الغربیة تستلزم ردا مقاوما بحجم الجریمة الإنسانیة التی ارتکبت بحق الطفولة الفلسطینیة، والتی تأتی بشکل إرهابی ممنهج فی سیاق تدمیر الإنسان الفلسطینی من أجل استمرار الاحتلال البغیض".

 

ودعا إلى "تصعید المقاومة الشاملة ضد الکیان الصهیونی والمستوطنین، على المستوى الفلسطینی والعربی والاسلامی".

 

وقال: "لا بد لعلماء الأمة أن یکون لهم رأی حاسم فی استمرار المعارک الفتنویة الداخلیة، التی تتیح للصهاینة الاستفراد بإخواننا فی فلسطین على شاکلة هذا الاجرام، الذی یعبر عن همجیة عنصریة مطلقة، ویعکس مضمون أسوأ احتلال إجرامی عرفه التاریخ المعاصر".

 

ولفت إلى أن "الرد على هذه الجریمة النکراء، برسم کل عربی ومسلم، وکل انسان حر وشریف فی هذا العالم، لأنها قضیة انسانیة بامتیاز، وقد آن الأوان لتعریة عنصریة وحقد الاحتلال الإسرائیلی لفلسطین ومقدساتها، ووضع حد له ولممارساته بشکل نهائی".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.