23 August 2015 - 15:27
رمز الخبر: 10702
پ
رسا- حذر رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی السید عمار الحکیم من مخططات تحاول جر الفوضى الى مناطق الوسط والجنوب، مشددا على ان التظاهرات حق للمواطنین الذین یطالبون بالخدمات والاصلاح ومکافحة الفساد، داعیا الى مکافحة الفساد دون التعرض لاعمدة بناء الدولة العراقیة".
رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم

 


قال السید عمار الحکیم فی کلمة القاها بدیوان بغداد لزعماء العشائر والقبائل فی مکتبه ببغداد الیوم ان" الفساد یحتاج للضرب بید من حدید علیه"، منوها الى ان" المفسدین یستخدمون الحیل القانونیة وثغرات القوانین للنفوذ من خلالها ، مما یتطلب حزمة تشریعات تمنع الفساد فی الوقت الذی تکافحه"، مبینا ان" العراق یواجه تحدیات کبیرة ویعیش لحظة تاریخیة والرهان على قیادات العراق المجتمعیة والسیاسیة لاخراجه من ازمته وهم اهل لذلک".

 

وبین ان "غالبیة المتظاهرین هم ابناء الشعب الوطنیون الحریصون علیه، مستدرکا " لکن هناک فئة قلیلة تحاول رکوب الموجة واخذ المظاهرات الى مساحات بعیدة عن مساحاتها الاصلیة".

 

واوضح ان" من مؤشرات عودة اللحمة الوطنیة للمجتمع العراقی هو الانخفاض الکبیر فی اعداد عصابات داعش من العراقیین حصرا".

 

وأشار الى ان" الشعب اجمع على تشخیص عدو واحد متمثل بداعش"، مؤکدا ان" العراق بلدا قویا بإمکاناته وثرواته البشریة".

 

وشدد على" جعل الامن اولویة على راس کل الاولویات ؛ ولکن جعل الامن اولویة لایعنی عدم المضی بمشروع الاصلاح ومکافحة الفساد انما بجعل الامن اولویة فدونه تتهدد ارکان الدولة ویتعذر الاصلاح مع دولة مهددة الأرکان"، داعیا الى" دعم الحشد الشعبی والمقاتلین".

 

وابدى استغرابه من استهداف الدین فالخطأ یحاسب بشخصه ولا یتحمل الدین تبعات من ینتسب الیه او یستغله لتحقیق مکاسب شخصیة".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.