30 December 2009 - 23:47
رمز الخبر: 1425
پ
رسا/ تقریر إخباری- کما فی کل مرة وعند المفاصل الحساسة قال الشعب الإیرانی کلمة الفصل، وثبّت بحزم عقارب الساعة على الزمن الثوری، وکانت کلمة السر "هیهات منّا التفریط فی نظام الجمهوریة الإسلامیة أو فی ولایة الفقیه".
التظاهرات الملیونیة فی إیران تحبط أعداء الداخل والخارج
انطلقت الیوم الأربعاء وفی مختلف المدن الإیرانیة تظاهرات جماهیریة حاشدة للتندید بأعمال الشغب التی قامت بها مجموعات من المغرضین یوم عاشوراء،
وردد المتظاهرون شعارات تندد بالمتورطین فی تلک الأعمال وبمن یقف وراءهم فی الداخل والخارج.
واکتظت شوارع العاصمة طهران بالمتظاهرین رافعین شعارات مؤیدة لمبادئ الثورة الإسلامیة ومدافعة عن ولایة الفقیه، ومنددة بالمسؤولین عن الأحداث الأخیرة. وأطلق المتظاهرون هتافات ضد بریطانیا والولایات المتحدة و(إسرائیل) بسبب تدخلهم فی الإحداث الداخلیة لإیران.
وألحّ المتظاهرون على الأجهزة الأمنیة والسلطات القضائیة فی البلاد على ملاحقة المجموعات التی قامت بأعمال الشغب ومعاقبتهم حتى لا تکرر تلک الممارسات.
هذا وصدر بیان عن التظاهرة طالب الجهات المعنیة بالکشف عن الضالعین بأعمال الشغب الأخیرة ومحاکمتهم.
واعتبر البیان أعمال الشغب التی وقعت فی یوم عاشوراء انتهاکا للسیادة والمصالح الوطنیة. وحذر التیارات التی لم تقبل بنتائج الانتخابات وساهمت بصمتها فی أعمال الشغب، من العزلة والإقصاء ما لم تعلن رفضها وبراءتها منها..
وطالب البیان الحکومة بإعادة النظر فی علاقاتها مع الدول الغربیة التی دافعت عن مثیری الشغب، ودعا الشعب الإیرانی إلى الیقظة والتوحد فی مواجهة أعداء الجمهوریة الإسلامیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.