23 January 2010 - 22:37
رمز الخبر: 1542
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن دار المعارف للنشر کتاب: "الإمام الخمینی والصحوة الإسلامیة" بقلم رضا حسینی‌فر.
"الإمام الخمینی والصحوة الإسلامیة"<BR>
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء: لا یمکن إنکار ضرورة البحث فی الأبعاد الشخصیة والأفکار السیاسیة للإمام الخمینی (قدس) من قبل الجمیع وبالخصوص جیل الشباب وشریحة الطلاب، لاسیما وأنّ الکثیر من الأشخاص فی هذه المرحلة وهذا العهد أخذ یدعی الارتباط بخط الإمام (قدس)، ویتحدث عن أفکاره، إلا أنّه یعمل على خلاف سیرة الإمام (قدس).
إنّ الإمام الخمینی (قدس) سعى من خلال الاعتماد على الإسلام المحمدی الأصیل فی القرن العشرین ـ الذی غلبت فیه الحداثة، وضعف التوجه الدینی ـ من أجل التصرف فی جوهر الحداثة، وتفسیرها بشکل یصب فی صالح الدین.
بناء على ذلک، فإنّ مفجر الثورة الإسلامیة العظیم نفث فی قلوب الشعب روح جدیدة ملیئة بالأمل، من خلال إحیاء الدین والمعنویة فیه، فاستتبع ذلک انتشار الصحوة الإسلامیة، الذی أدى بدوره لانتصار الثورة الإسلامیة فی إیران، وتبلور نقطة انطلاق تصدی الشعوب المستضعفة للقوى المستکبرة بشکل أکثر جدیة.
إنّ هذا الکتاب الذی یهدف للتعرف على أفکار الإمام الخمینی (قدس) السیاسیة، یبین فی البدایة المیادین والفرص التی أدت إلى تبلور أفکار الإمام (قدس).
بناء على ذلک فإنّ المؤلف تعرض فی الفصل الأول لحیاة الإمام (قدس) العلمیة والسیاسیة، وقام بدراسة حیاته (قدس) منذ الولادة حتى المرجعیة، ومنذ المرجعیة حتى النفی، بالإضافة إلى فترة النفی، وعهد القیادة والعروج.
وفی الفصل الثانی یبحث المؤلف موضوع الدین والسیاسة، ویرکز فیه على السؤال التالی: لماذا رکز الإمام الخمینی (قدس) ـ مع کونه عالم دینی ـ على میدان السیاسة، وما هی العلاقة بین الدین والسیاسة؟ ثم یجیب على ذلک قائلاً:
إنّ الإمام الخمینی (قدس) باعتباره قائد ومفکر ثوری برز فی إیران، کانت أول خطواته فی الحرکة السیاسة، الإعلان عن عدم رضاه عن الحکومة أولاً، وعن السلطة البهلویة ثانیاً.
کما یتعرض المؤلف فی الفصل الرابع إلى المجتمع المثالی والنظام البدیل للنظام السلطوی الذی عرفه الإمام (قدس)، ویناقش أدلة مشروعیة مثل هذا النظام فی فکره (قدس).
أما الفصل الخامس فیتناول فیه المؤلف جغرافیة الثورة الإسلامیة؛ أی الإمام (قدس) والنهضة الإسلامیة العالمیة، وإنّ السؤال الذی یرکز علیه المؤلف فی هذا الفصل هو: هل أنّ الثورة الإیرانیة مقتصرة على البلد أم هی أوسع من الحدود الجغرافیة الإیرانیة؟ وما هی حدودها؟ وکیف یمکن تحدید سعتها؟ کما أنّ تصدیر الثورة وانعکاسات الثورة الإسلامیة الإیرانیة، تعتبر من مواضیع هذا الفصل أیضاً.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة