18 February 2010 - 00:05
رمز الخبر: 1719
پ
ممثل الولی الفقیه فی جیلان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیّة – حذر ممثل الولی الفقیه فی جیلان من الجرائم التی ارتکبتها إسرائیل فی هائیتی بحجة توفیر الحمایة للأطفال.
یجب الحذر من الجرائم التی ارتکبتها إسرائیل الغاصبة فی هائیتی<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من رشت، شمالی إیران، أن سماحة الشیخ زین العابدین قربانی، ممثل الولی الفقیه فی جیلان، حذر من الجرائم التی ارتکبها الکیان الإسرائیلی الغاصب فی دولة هائیتی تحت ذر یعة توفیر الحمایة للأطفال الذین فقدوا أسرهم فی الزلزال الأخیر، وقال: أقدمت إسرائیل المجرمة تحت غطاء مساعدة أطفال هائیتی على نقل الأطفال منها الى اسرائیل لیشارکوا فی الدیمقراطیة المزعومة، ویصوتوا لصالح هذا الکیان المجرم.

وأشار سماحته الى جرائم الکیان الصهیونی اللقیط فی المتاجرة بأعضاء هؤلاء الأطفال، مضیفاً: لقد استغل هذا الکیان البئیس الزلزال الذی ضرب هائیتی لیقوم ببیع أعضاء الأطفال فیها من قلب وکلیة وغیرها، ولا زال یمارس هذا العمل الدنیء.

وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة الشیخ قربانی، إمام جمعة مدینة رشت، الى أن المسلم یصبو دائماً الى الخدمة وصلاح الناس، متابعاً: من المؤسف أن بعض الناس الیوم یشبهون الحیوانات المفترسة فی تصرفاتهم وسلوکهم، فیحاولون الاستحواذ على أموال الناس وأرواحهم وأعراضهم.

وشدد سماحة الشیخ، العضو فی مجلس خبراء القیادة، على أن من بلغ مراقی الکمال لم یصلها بسهولة أبداً، مردفاً: أن من بلغ مقام الکمال وقلل الإنسانیة الرفیعة على مر التاریخ ذاق طعم المشکلات سابقاً، وتحمل عناء الدهر أمداً.

وأشار سماحته الى سیرة حیاة الإممام الخمینی الراحل (قده) فی صباه، وقال: إن هذا الرجل العظیم فی التاریخ الإسلامی المقدس فقد والده منذ نعومة أظفاره، فتحمل جل المصائب والصعوبات، حتى وصل الى ما وصل إلیه من الشهرة وذیاع الصیت.

ولفت سماحته الى أن اسم مؤسس الثورة الإسلامیة فی إیران یتلألأ فی أسماء الأحرار فی العالم، مضیفاً: لسوف یخلد التاریخ البشری الحافل اسم هذا الرجل الکبیر على مر العصور.

وأکد على أن الخدمة فی هذا العصر ذات قیمة کبیرة، مبیناً: لا زالت الإنسانیة تحکم شطراً واسعاً من البشریة، ویجب تعزیز روح المودة والإنسانیة بین بنی البشر أکثر من أی مضى.

وفی الختام، شدد سماحته على أن القرآن الکریم حذر الإنسان من الدنو من مال الیتیم، قائلاً: یجب توخی منتهى الحیطة والحذر فی رعایة حقوق الیتامى، لئلا یضیع حق من حقوقهم/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.