19 February 2010 - 21:48
رمز الخبر: 1735
پ
منتخب کتاب عام الحوزة (15) جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن مرکز بحوث العلوم والثقافة الإسلامیة کتاب: "الرقابة على السلطة فی الفقه السیاسی" بقلم سید سجاد ایزدهی، وهو من الکتب الفائزة بمهرجان: کتاب عام الحوزة.
الرقابة على السلطة فی الفقه السیاسیأفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سجاد ایزدهی ولد فی مدینة بابل عام 1390هـ، ودرس فی الحوزة العلمیة حتى مرحلة البحث الخارج، کما نال شهادة الدکتوراه فی دراسته الأکادیمیة، وتخصص فی الفقه السیاسی، وتتلمذ على أیدی مجموعة من الأساتذة البارزین مثل سماحة آیة الله العظمى مکارم الشیرازی وسماحة آیة الله جعفر السبحانی، ومن مؤلفاته کتاب الفکر السیاسی لصاحب الجواهر، والفکر السیاسی لملا احمد النراقی.
إنّ کتاب: "الرقابة على السلطة فی الفقه السیاسی" یبحث مسألة الرقابة على السلطة فی ضوء مبانی الفقه السیاسی الشیعی، وفضلاً عن توضیح أنواع الرقابة، یتعرض هذا الکتاب إلى أصل استجابة الحکومة للشعب، والآلیات المتخذة فی المراحل الأربعة للرقابة (الکسب، الممارسة، التوزیع، تداول السلطة).
إنّ ما یمیز آلیة الرقابة فی الفقه السیاسی الشیعی عن سائر الآلیات ـ فضلاً عما تتمیز به فی نوع أدلتها وأسالیبها الخاصة ـ اجتماع الرقابة الباطنیة والظاهریة، ولزوم وجود أوصاف خاصة لمسؤولی الحکومة؛ من أجل عرض قدرة أکبر بالنسبة لعملیة الرقابة فی النظام السیاسی.
لقد قام المؤلف فی الفصل الأول ببیان بعض المفاهیم مثل: الرقابة، السیطرة، التقییم، السلطة، الاقتدار والفقه السیاسی، مصادیق الرقابة ومبانیها وملاکاتها.
الفصل الثانی من الکتاب أختص بموضوع الرقابة فی مرحلة کسب السلطة، وقد تعرض المؤلف فی هذا الفصل لبعض البحوث مثل: جعل الأوصاف الخاصة للحاکم، وانتخاب المسؤول المناسب، والبیعة والرأی العام، أما المرحلة التالیة فقد تناول فیها المؤلف مسألة الرقابة فی مرحلة ممارسة السلطة، حیث تطرق إلى أصل استجابة الحاکم للشعب، والرقابة الباطنیة والظاهریة، وحدود الرقابة، أما أصل تفکیک القوى، والرقابة على المسؤولین (القوة التنفیذیة)، والقوة المقننة والقوة القضائیة فهی من المواضیع التی بحثها المؤلف فی مرحلة توزیع السلطة.
إنّ تداول السلطة، هی آخر مرحلة، وهی المرحلة التی تتبلور من خلالها الرقابة ضمن الرقابة على الحاکم والمسؤولین.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.