25 June 2010 - 20:02
رمز الخبر: 2392
پ
السید بوشهری فی الذکرى السنویة لوفاة آیة الله المشکینی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أشاد عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم بالخدمات العلمیة والسیاسیة والاجتماعیة والثقافیة للمرحوم آیة الله المشکینی، داعیاً الى تأسی المجتمع بالفقید.
کان مصداقاً للعالم العامل والفقیه الورع والمجاهد الذی لا یکل.

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله السید هاشم حسینی بوشهری، عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، أشاد فی الذکرى السنویة الثالثة لرحیل آیة الله المشکینی بالدور المرجعی لهذا العالم الربانی، لافتاً الى أنه کان مصداقاً للعالم العامل والفقیه الورع والمجاهد الذی لا یکل ومعلم الأخلاق والتقوى، مضیفاً: کان آیة الله المشکینی متخلقاً بالأخلاق الاسلامیة الحقیقیة؛ فیتحتم على المجتمع والحوزة العلمیة على وجه الخصوص اقتفاء نهجه والسیر على دربه.

واستدل سماحته على المکانة العلمیة البارزة لهذا الفقید السعید بالحضور الواسع لمراجع التقلید والعلماء والفقهاء والمسؤولین الحکومیین وسائر القطاعات الأخرى فی المراسم المقامة فی الذکرى السنویة لرحیله، مردفاً: لقد کان ذا شخصیة متمیزة، حیث تتلمذ على کبار الشخصیات والفقهاء، کالامام الراحل وآیة الله البروجردی والمحقق الداماد والمرحوم الحجة وغیرهم، کما قدم تلامذة بارعین الى العالم الاسلامی.

وأشار سماحته الى الاحترام الذی کان المرحوم یبدیه لقائد الثورة الاسلامیة، متابعاً: قدم هذا الرجل خدمات جلیلة لمدرسة أهل البیت (ع) وأفنى عمره فی هذا المجال.

وشدد أیضاً على زهد الرجل وتواضعه برغم المکانة العلمیة المرموقة، قائلاً: لم یدر فی خلده التفکیر بالمرجعیة مع المؤهلات التی کان یحملها، الأمر الذی یبرز جانب التقوى لدیه.

ولفت سماحته الى ضرورة کون الشیخ فی حیاته الفردیة والاجتماعیة أسوة للمجتمع وطلاب العلوم الدینیة على وجه الخصوص، مصرحاً: لقد شق لنا هؤلاء العلماء الکبار الطریق الى الله، ویجب علینا التأسی بهم، ومواصلة طریقهم، والسیر على دربهم.

الى ذلک، شدد سماحته على دور الحوزة العلمیة فی ترسیخ الوحدة فی المجتمع، قائلاً: ینبغی على العلماء والشخصیات المؤثرة فی المجتمع الترکیز على مسألة الوحدة وذکر الله فی المجتمع.

وفی الختام، قال سماحته مشیراً الى دور العلماء ورجال الدین فی التأثیر على المجتمع: إن الناس یأخذون عقائدهم من رجل الدین؛ فعلینا أن نعی بأن کل حرکة منا مؤثرة فی ثقافة المجتمع، فلو أرادت الحوزة استمرار کونها السباقة فی هذا المجال علیها أن تراعی هذه الخصوصیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.