02 November 2010 - 15:16
رمز الخبر: 2807
پ
سماحة الشیخ علی دوست:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال عضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة: حینما تطرح قضیة بحجم "نظریة اسلام بلا رجال دین وسیاسة من دون مرجعیة"، یأتی الرد من القائد فی الوقت المناسب.
التقریب بین وجهات النظر المختلفة فی الحوزة من أبرز ثمرات زیارة القائد الى قم



فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء، أشار سماحة الشیخ أبو القاسم علی دوست، عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، الى الزیارة الأخیرة لقائد الثورة الاسلامیة الى محافظة قم، مؤکداً أنها ذات أهمیة کبیرة، مشیداً بالنتائج الایجابیة لتلک الزیارة التاریخیة.

وفی هذا السیاق، قال سماحته: من أبرز النتائج الایجابیة التی أفرزتها تلک الزیارة هی تقریب وجهات النظر والأفکار المتباینة فی الحوزة العلمیة.

وأشار سماحته الى أن الحوزة العلمیة مؤسسة علمیة حیة وفاعلة، ولا بد من وجود اختلاف فی وجهات النظر فیها، لکن ذلک لا یرقى الى الصراع وتضعیف بعضنا البعض، مضیفاً: نحن نأمل أن یکون هذا التقریب المتحصل من زیارة القائد مترسخا ولیس امرا غارضا من فقط.

وصرح سماحته قائلاً: ومن النتائج الایجابیة الأخرى للزیارة، یمکن الاشارة الى تأکید القائد خلال اجتماعه الثانی بأعضاء رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم على مسألة المرجعیة.

وأضاف: لا بد من التنویه الى تشدید القائد على التصارح وعدم التعتیم على الأمور فی المناخات والأجواء العلمیة، وبحث جمیع الجوانب للمسائل المطروحة على بساط البحث.

ومضى سماحته فی القول: حینما تطرح قضیة بحجم "نظریة الاسلام بلا رجال دین وسیاسة من دون مرجعیة"، یأتی الرد من القائد فی الوقت المناسب، لإنارة الطریق الى المستقبل الواعد/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.