20 November 2010 - 22:25
رمز الخبر: 2871
پ
عضو مجلس الخبراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال امام جمعة اردبیل: الاستکبار العالمی هو المسؤول عن إراقة الدماء فی بلدان المنطقة؛ لأن الزمر الارهابیة تربت على أیدی الأجهزة الجاسوسیة للمخابرات الاستکباریة.
أمریکا هی السبب الرئیس وراء جمیع الجرائم الارهابیة فی المنطقة



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید حسن العاملی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أردبیل، أشار فی خطبة صلاة الجمعة الى جرائم أمریکا فی المنطقة، وخاصة العراق وأفغانستان، قائلاً: صرحت أمریکا نفسها بأنها أنفقت 3 تریلیون دولار فی العراق، و270 ملیارد دولار فی أفغانستان.

وأرردف سماحته قائلاً: لو تم إنفاق هذه المبالغ الهائلة لرفع الفقر والعوز فی الدول الفقیرة، لما شهدنا الیوم موت آلاف من الأطفال والنساء والرجال من إثر الجوع فی نقاط العالم المختلفة.

وتابع القول: لقد اعترف وزیر خارجیة أمریکا بأن دولته هی التی أوجدت زمرتی طالبان والقاعدة فی أفغانستان بهدف مواجهة الاتحاد السوفیتی السابق؛ ومن هنا یمکن لنا أن ندرک بأن أمریکا هی السبب الرئیس وراء جمیع الجرائم الارهابیة فی المنطقة ککل.

وأفاد سماحته قائلاً: الاستکبار العالمی هو المسؤول عن إراقة الدماء فی بلدان المنطقة؛ لأن الزمر الارهابیة تربت على أیدی الأجهزة الجاسوسیة للمخابرات الاستکباریة فی أمریکا وإسرائیل وبریطانیا.

ولفت سماحة السید العاملی الى أن شعار التغییر لأوباما لم یأت على المنطقة إلا بمزید من الویلات، مبیناً: الأسوأ حظاً من أمریکا هی تلک الدول التی أرسلت جیوشاً بقیادة أمریکا الى المنطقة کالعراق وأفغانستان.

الى ذلک، أشار سماحته الى حلول أسبوع التعبئة، قائلاً: تعتبر قوات التعبئة الساعد القوی لولایة الفقیه والضامن لتطبیق القیم الدینیة.

کما بارک سماحته حلول عشرة الولایة، متابعاً: إن لمن المفاخر لدى الشیعة أن یعدوا الإمامة والولایة أصلاً هاماً للتعالیم الدینیة/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.