07 May 2011 - 12:30
رمز الخبر: 3380
پ
آیة الله شبستری، امام جمعة تبریز:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله محسن شبستری: لم یکن بن لادن إلا ذریعة اتخذتها أمریکا لشن هجوم شامل على منطقة الشرق الأوسط.
بن لادن كان مجرد  ذریعة لأمریکا فی هجومها الشامل على منطقة الشرق الأوسط


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، شمالی ایران، أن سماحة آیة الله الشیخ محسن مجتهد شبستری، إمام الجمعة فی مدینة تبریز، قال فی خطبتی صلاة الجمعة: إن الصحوة الاسلامیة التی تخطت حدود الکثیر من البلدان أربکت أمریکا وحلفائها فی المنطقة أکثر من أی وقت مضى.

وتابع سماحته القول: ستصل هذه الصحوة المتنامیة إلى قلب أوربا کما أکد قائد الثورة الاسلامیة فی ایران، وقد اتضحت بوادر ذلک من خلال الاحتجاجات التی انطلقت فی بعض الدول الأوربیة والأمریکیة.

ولفت سماحته على أن النهضة الاسلامیة فی المنطقة ستفضی الى الاطاحة بالرؤوس العمیلة للغرب، مصرحاً: لقد آن الأوان لزوال الاستکبار العالمی وولده غیر الشرعی، وهو ما سیحصل فی القریب العاجل.

وأشار سماحة الشیخ شبستری، العضو فی مجلس الخبراء، الى إعلان وسائل الاعلام الأمریکیة عن مقتل زعیم القاعدة أسامة بن لادن، وقال: لم یکن بن لادن إلا ذریعة اتخذتها أمریکا لشن هجوم شامل على منطقة الشرق الأوسط، ورسم صورة مقیتة عن الاسلام، وقتل المسلمین بالجملة؛ ومن هنا یرید أوباما استغلال مقتل هذا الرجل کدعایة انتخابیة رخیصة لاکتساب شعبیة واسعة فی صفوف الشعب الأمریکی، ورفع مستوى حظوظه للفوز فی الانتخابات الرئاسیة المقبلة.

وشدد سماحته على تلاشی الهیبة الزائفة لأمریکا لدى الرأی العام، مضیفاً: من الأنباء ذات الأهمیة القصوى فی الأیام الأخیرة عقد الصلح بین حرکتی فتح حماس الفلسطینیتین؛ ذلک أن هذا الأمر من شأنه التمهید لتحریر فلسطین من مخالب الکیان الصهیونی الغاصب.


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.