11 May 2011 - 23:55
رمز الخبر: 3404
پ
آیة الله جوادی آملی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله جوادی آملی: القرآن الکریم یهذب الانسان، فمن لم یتتلمذ علیه لا یدخل فی زمرة البشر.
للحفاظ على إنسانیة البشر لا بد من التمسک بالقرآن الکریم


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله الشیخ عبد الله جوادی آملی، أستاذ العلوم العقلیة والتفسیریة فی حوزة قم العلمیة، واصل الیوم الأربعاء درس التفسیر الأسبوعی، متناولاً تفسیر الآیات 14- 21 من سورة الإسراء المبارکة.

وأکد سماحته على أن عالم الخلقة ملعول وذو غایة محددة، وأن الله تعالى لم یخلق الانسان عبثاً ومن دون حکمة، قائلاً: من العبث والباطل القول إن الموت نهایة الحیاة ولیس ثمة حساب فی الآخرة.

وتابع سماحته مبیناً: لا یصبح الموجود إنساناً إلا إذا انسجم انسجاماً تاماً مع القرآن الکریم.

وأضاف: الباری عز وجل معلم القرآن، فالله تعالى خلق الانسان وعلمه البیان، ولولاه لمن کان یعلم القرآن.

وأردف: القرآن الکریم یهذب الانسان، فمن لم یتتلمذ علیه لا یدخل فی زمرة البشر ولا یعد إنساناً أساساً.

ومضى سماحته فی القول: للحفاظ على إنسانیة البشر لا بد من التمسک بالقرآن الکریم، فإنسانیته متوقفة على تعلم العلوم القرآنیة.

وقال کذلک: القرآن محور التعلیم، فبعد التعلم یصبح الشخص إنساناً، فهو بحاجة ماسة الى القرآن، وفی عصرنا الراهن أیضاً وبرغم التقنیة العظیمة التی طرأت على العلوم المختلفة، بقیت الکواکب والقطبیة هی التی تدیر حرکة الملاحة البحریة والجویة.

وفی جانب آخر من حدیثه، قال سماحة الشیخ مشیراً الى بعض الآیات القرآنیة: إماتة البعض وولادة بعض آخر أمر طبیعی من الذات القدسیة، حیث إنه تعالى یمیت من یقضی دوره فی الحیاة؛ لکن الأمر الخطیر إنزال الراکب عن مرکبه قبل بلوغ الهدف.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.