12 May 2011 - 22:00
رمز الخبر: 3410
پ
مدیر أمور البحوث فی مجمع الفقه العالی:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ أشار مدیر أمور البحوث فی مجمع الفقه العالی إلى ضرورة معرفة المبانی الفقهیة لنهضات المسلمین قائلاً: إنّ التحولات فی المنطقة وصحوة الشعوب الإسلامیة، تنبئ عن وقوع حادثة عظیمة فی العالم.
ضرورة معرفة المبانی الفقهیة لنهضات المسلمین
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أن سماحة حجة الإسلام والمسلمین محسن عمیق، مدیر أمور البحوث فی مجمع الفقه العالی، اعتبر معرفة المبانی الفقهیة لنهضات المسلمین أمراً ضروریاً وقال: إنّ التحولات فی المنطقة وصحوة الشعوب الإسلامیة، تنبئ عن وقوع حادثة عظیمة فی العالم.
وأوضح بأنّ الأرضیة المناسبة بدأت تتهیأ شیئاً فشیئاً لتحقیق الوعد الإلهی، مضیفاً: إنّ هذه الصحوة ستتحقق من قبل جمیع الشعوب المظلومة والمستضعفة فی العالم، ونتمنى أن تکون أرضیة التمهید للظهور.
وفی معرض إشارته إلى کلمة من کلمات الإمام الخمینی قدس سره التی یقول فیها "إذا سکب کل مسلم إبریقاً من الماء على (إسرائیل) فإنّها ستغرق" أوضح قائلاً: لقد ضاقت أنفاس الاستکبار العالمی نتیجة لاستمرار هذه النهضات،
وفی معرض إشارته لکلمة قائد الثورة الإسلامیة التی یقول فیها: "قطعاً إنّ حرکة الصحوة الحالیة فی غرب آسیا وشمال أفریقیاً ستصل إلى قلب أوربا، وستنهض شعوب أوربا ضد حکّامها" عقّب قائلاً: ستقع تحولات کبیرة عام 2011 و 2012م فی أوروبا.
کما صرح سماحته قائلاً: مع أنّ هذه الفرص من التحول قد حدثت فی أوروبا، شهدنا العام الماضی، لکننا قطعاً سنشهد استمرار هذه الصحوة فی المستقبل؛ لأنّ عهد الاستبداد والاستکبار فی العالم قد ولّى، وبدأت حکومة العدل الإلهی تحتل مکانه. 
وأضاف: إنّ الأعداء یقومون بتقدیم الحمایة والدعم لنهضات بعض البلدان التی تنسجم مع أهدافهم، وتخدم مصالحهم، إلا أنّهم تحزّبوا لمحاربة شعب البحرین؛ بذریعة أنّ نهضته تختلف عن بقیة النهضات الأخرى.
وفی ختام حدیثه أعرب مدیر البحوث فی مجمع الفقه العالی عن أنّ ترویج سیناریو قتل بن لادن یمثل أفضل موضوع یمکن أن یطرحه اوباما على أعتاب انتخابات رئاسة الولایات المتحدة الأمریکیة، مؤكدا عن أنّ بن لادن قد مات قبل ذلک على إثر مرض خاص أصابه.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.