16 May 2011 - 19:03
رمز الخبر: 3428
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن دار أمیر کبیر للنشر کتاب "فی وادی المحبة" ویشتمل على مجموعة توجیهات ولی أمر المسلمین (حفظه الله) بمناسبة عید المرأة وولادة السیدة الزهراء سلام الله علیها.
فی وادی المحبة
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أن کتاب "فی وادی المحبة" صدر عن دار أمیر کبیر للنشر، وهو یشتمل على مجموعة توجیهات ولی أمر المسلمین بمناسبة عید المرأة وولادة السیدة الزهراء سلام الله علیها، لاسیما اللقاءات التی جرت مع مداحی أهل البیت علیهم السلام.
نقرأ فی فقرة من هذا الکتاب نقلاً عن ولی أمر المسلمین (حفظه الله): (یجب علینا أن نثبت بأننا نتمتع بروحیة عالیة، أولم نکن نقل أنّ جهاز تلک السیدة العظیمة کان بعض الأشیاء التی عندما یسمع عنها الإنسان تجری دموعه؟! أولم نکن نقل أنّ تلک المرأة ذات المقام الرفیع، لم تکن تعر أی أهمیة للدنیا وزخرفها؟ فهل یصح منها أن نُکثر کل یوم من التشریفات وبهرجة الدنیا وزخارفها، ونضاعف من مهر فتیاتنا؟!
ففی السابق کان البعض یعتبر المهر فی العقد کثیراً، وکنا نمزح ونقول "أنت ترید أن تطلب المقدار الفلانی من السکک الذهبیة؟ إذاً أطلب 72 سکة ذهبیة!!" لکننا الآن أصبحنا نشهد بأنّ هذا الأمر أصبح عادیاً وإنّ تعیین المهر الغالی أصبح أمراً واقعیاً! فما الخبر؟ فأنتم باعتبارک أب الفتاة، هل یمکنک أن تدّعی بأنّک من أتباع أب فاطمة علیها السلام؟ إنّ هذا لا یصح وعلینا أن نراجع أنفسنا).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.