24 May 2011 - 19:59
رمز الخبر: 3461
پ
المدیر العام لمکتب الإعلام الإسلامی فی قزوین:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ أکّد المدیر العام لمکتب الإعلام الإسلامی فی قزوین على أنّ الاستکبار العالمی قد خنع أمام قدرة النظام الولائی، وقال: تمکّن النظام المستند إلى ولایة الفقیه من إفشال جمیع مخططات الأعداء.
لقد خنع الاستکبار العالمی أمام قدرة النظام الولائی
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین علی اکبر حاجی عزیزخانی، المدیر العام لمکتب الإعلام الإسلامی فی قزوین، اعتبر وجود ولی أمر المسلمین (حفظه الله) نعمة إلهیة لنظام الجمهوریة الإسلامیة، وقال: إنّ الأعداء یسعون لتوجیه ضربة إلى النظام لمعرفتهم بأهمیة المکانة التی تحتلها نظریة ولایة الفقیه.
وأضاف قائلاً: إنّ الأعداء یعادون ولایة الفقیه لعدم معرفتهم بالقرآن الکریم ومفاهیمه السماویة.
وشدد المدیر العام لمکتب الإعلام الإسلامی فی قزوین على أنّ تأسیس الحکومة الإسلامیة فی عصر الغیبة الکبرى تستند على أساس ولایة الفقیه، وأنّ أی حکومة غیر الحکومة الولایة هی حکومة طاغوتیة ولیست مشروعة، متابعاً: إنّ ولایة الفقیه هی الرکن الأساسی لنظام الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.
واستطرد قائلاً: یجب الاهتمام بولایة الفقیه باعتبارها أبرز نماذج النظام الإسلامی.
واعتبر الامتثال لولایة الفقیه من أسباب سعادة نظام الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ورفعته، وقال: إنّ اقتدار الجمهوریة الإسلامیة فی العقود الثلاثة الأخیرة کان مرهوناً بالدور الفاعل للولایة والقیادة.
وشدد سماحته على أنّ مشروعیة نظام الجمهوریة الإسلامیة تنطلق من ولایة الفقیه، واعتبر ولایة الفقیه الرکن الأصیل للثورة الإسلامیة، والعروة الوثقى التی لا یمکن فصلها عن الثورة بأی شکل من الأشکال، مضیفاً: إنّ الاستکبار العالمی خنع أمام قدرة النظام الولائی، وإنّ النظام المستند إلى ولایة الفقیه تمکّن من إفشال جمیع مخططات الأعداء.
ولفت إلى أنّ الأعداء کانوا یتحیّنون جمیع الفرص خلال العقود الثلاثة الأخیرة من أجل القضاء على المکانة التی حازت علیها ولایة الفقیه فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، وقال: لحسن الحظ أنّ الوعی والبصیرة التی یتمتع بها الشعب الإیرانی أفشل جمیع المؤامرات المشؤومة للأعداء.
وعن التطور الذی شهده النظام الإسلامی فی المجالات العلمیة والعسکریة صرّح قائلاً: إنّ تحقیق نظام الجمهوریة الإسلامیة للمعطیات الکبیرة فی المجالات المختلفة، کان ببرکة الامتثال لولایة الفقیه.
وأکّد سماحته على أنّ الشعب الإیرانی امتثل إلى ولایة الفقیه بکل وجوده، وقال: إنّ تواجد الشعب الإیرانی الإسلامی الموالی المتواصل فی المجالات المختلفة خلال العقود الثلاثة الأخیرة، یدل على العقیدة الراسخة لهذا الشعب بأصل ولایة الفقیه.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.