29 May 2011 - 23:48
رمز الخبر: 3481
پ
امام جمعة قم:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد اما جمعة قم على أن حب الدنیا والإحداث فی الدین والغیبة والحسد والطمع والظن بالله وعقوق الأبوین تحبط أعمال الانسان.
النفاق والابتداع فی الدین تحبط عمل الانسان وتحرق حسناته


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله السید هاشم حسینی بوشهری، امام جمعة قم، أشار فی محاضرته الأخلاقیة الأسبوعیة الى  أن على الانسان ان یحمی عمله الصالج وحسناته من أن تُجبط وقال: طبقاً لما فی الآیات والروایات الشریفة فإن الشرک والکفر بالله والنفاق وإساءة الأدب مع النبی الکریم (ص) وحب الدنیا والابتداع فی الدین والغیبة والحسد والطمع والظن بالله وعقوق الوالدین والافتراء على الآخرین، کل ذلک من شأنه أن یحبط عمل الانسان ویقضی على حسناته.

ولفت سماحته الى قول الامام السجاد (ع) "اللهم وفر بلطفک نیتی" فی دعاء مکارم الأخلاق فی الصحیفة السجادیة، قائلاً: من جملة معانی الفعل "وفر" الکمال فی المعنى اللازم، والتکمیل فی المعنى المتعدی، بالاضافة الى الحراسة؛ مع العلم أن أکثر المفسرین اختاروا المعنى الثانی.

ولفت سماحته الى أن المداراة والدقة من معانی اللطف، وقال: الرشد بالتناسب مع قابلیة الانسان یوصل الفرد الى ما ینشده، والامام زین العابدین (ع) أکد فی هذا المقطع على طلب الرشد وکمال النیة، فضلاً عن المداراة والمسامحة.

وشدد سماحته على أن ذروة الاخلاص فی النیة یوفر منتهى الایمان، مضیفاً: الخوف من النار والطمع فی الجنة وإن کانت مطلوبة لکنها لا تمثل النیة الأتم، بل إن کمال النیة یکمن فی شکر المنعم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.