15 November 2017 - 11:38
رمز الخبر: 437192
پ
رئيس السلطة القضائية:
قال رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله صادق آملي لاريجاني، يوم الثلاثاء، " يجب ان يكون لنا نظرة هجومية في قضايا حقوق الانسان"، منوها الى ضرورة محاكمة الغرب بشأن قضايا حقوق الانسان.
اية الله لاريجاني يلتقي بمجمع طلبة العلوم الدينية في قم المقدسة

وبحسب وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله صادق آملي لاريجاني اعتبر، يوم الثلاثاء، في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع الحادي عشر للمجلس الاعلى للجنة حقوق الانسان، الجمهورية الاسلامية الايرانية "ضحية للارهاب" الذي كان سببه الرئيسي منافقي خلق الارهابيين، قائلا،  نحن نرى في المنطقة ان دول الاستكبار تتخذ وجهات معادية لنا في مجال حقوق الانسان بينما هم قد اتبعوا اساليب خاطئة للغاية وازدواجية.

واضاف، نرى حولنا ان بعض الدول لم تأخذ اصوات شعوبها ابداً ولاتوجه إليهم أية تهمة، لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تجري منذ تشكيلها انتخابات مرة واحدة كل عام ونصف العام واليوم متهمة بانتهاك حقوق الانسان وعدم رعاية قوانين حقوق الانسان.

وتابع، ترون في البحرين كيف يتعاملون مع هؤلاء الذين ارادوا اقامة انتخابات، كما ترون عدوان السعودية على اليمن والذي لايتعارض مع قوانين حقوق الانسان فحسب بل دليل صارخ على جرائم الحرب والجرائم بحق الانسانية ايضاً لكن أمريكا تقوم بدعم ذلك العدوان.

واردف قائلا، اذن واضح ان حكومات امريكا وبريطانيا وبعض الدول الاوروبية التي لديها تعامل واسع مع السعودية في بيعها السلاح، لاتتحدث بصدق عن حقوق الانسان في السعودية، كما ترون الكيان الصهيوني كيف يرتكب المجازر بحق الفلسطينيين ولكن للاسف الشديد يتم دعمه من قبل امريكا والدول الغربية.

وحول أوضاع ميانمار قال رئيس السلطة القضائية، للاسف الشديد ان الدول الغربية اكتفت بهذا الشأن بإصدار قرارات خاوية، متسائلا، ماهي الاجراءات العملية التي اتخذتها تلك الدول لدعم شعب ميانمار الاعزل؟

وأضاف، كان لنا خلال اجتماع اليوم قرارات حول ميانمار وقضايا اخرى سيتم تنفيذها خلال الاسابيع والاشهر القادمة. (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.