23 November 2017 - 17:05
رمز الخبر: 437420
پ
جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية:
أكدت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة على أن المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق العلماء ومفكري العالم الاسلامي هي تبيين انحراف الفكر الاسود الوهابي والتكفيري وتعريف الاسلام المحمدي الاصيل (ص) والفكر الجهادي المقاوم للاستكبار العالمي
رابطة مدرسي حوزة قم العلمية

أفادت وكالة رسا للأنباء أن جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة أصدرت بيانا بمناسبة تحرير جميع الاراضي المحتلة من قبل عصابة داعش الارهابية.

وأكد البيان أن انتهاء حقبة سيطرة داعش الدامية والسوداء على جزء من اراضي العراق وسوريا تبشر بانطلاق فصل جديد من الازدهار في المنطقة والعالم، وان هذا الانتصار يعد اشراقا جديدا لشمس الاسلام المحمدي والمقاومة الاسلامية وانه تحقق بفضل دماء المقاتلين الذين قاتلوا باقتدار واستشهدوا مظلومين وقاوموا اوحش العصابات الارهابية في العالم وانزلوا علم خلافة داعش المزعومة.

وأضاف البيان أن داعش وجبهة النصرة وباقي العصابات الارهابية التكفيرية والعميلة التي كانت تعمل تحت قيادة امريكا واسرائيل وحلفاءهم في المنطقة، نفذوا ابشع الجرائم واراقوا دماء الابرياء في سوريا والعراق.

واستشهدت جماعة العلماء بالاية الكريمة " قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ" ﴿سوره توبه آیه 14﴾، مبينة أن صمود ومقاومة جنود الاسلام في العراق وسوريا أثمر والقى بهذه الزمرة الكافرة في قعر جهنم.

وتابع البيان أن الحشد الشعبي المقاوم وحزب الله البطل وسيد المقاومة سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن نصرالله والفاطميون من افغانستان والزينبيون من باكستان والحيدريون من العراق والحرس الثوري المؤزر الى جانب جيشي العراق وسوريا حققوا انتصارا باهرا في هذه الفترة حيث ادى الى اذلال عصابة داعش وأثارا غضب حماة هذه العصابة الارهابية.

وهنأت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية جميع شعوب المنطقة لاسيما شعبي العراق وسوريا المظلومين بمناسبة هذا الانتصار العظيم، واعربت عن تقديرها لدور المرجعية العليا في العراق وسماحة اية الله العظمى السيد السيستاني.

وأضاف البيان أن قيادة سماحة اية الله العظمى الخامنئي لهذه المعركة لعبت دورا هاما الى جانب اخلاص اللواء الحاج قاسم سليماني في تحقيق هذا النصر العظيم.

وأكد البيان أن اليوم المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق العلماء ومفكري العالم الاسلامي هي تبيين انحراف الفكر الاسود الوهابي والتكفيري وتعريف الاسلام المحمدي الاصيل (ص) والفكر الجهادي المقاوم للاستكبار العالمي في المجتمع الاسلامي ولباقي شعوب العالم لكي يتهيأ كافة ابناء البشر لمواجهة مخططات الاستكبار العالمي الشؤومة.

وفي الختام اعربت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة عن تمنياتها بالقضاء الكامل على شجرة داعش الخبيثة. (986/ع977)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.