25 November 2017 - 10:32
رمز الخبر: 437463
پ
في يوم الجمعة الخامس من ربيع الأول:
أكثر من خمسمئة عالم دين من مختلف المذاهب الإسلامية يتشرفون بزيارة الحرم الرضوي الشريف؛ قادمين من طهران، وذلك بعد مشاركتهم في المؤتمر الدولي "محبي أهل البيت(عليهم السلام) وقضية التكفيريين".
ضيوف المؤتمر الدولي محبي أهل البيت(ع) وقضية التكفيريين يتشرفون بزيارة الحرم الرضوي الشريف

وبحسب تقرير الموقع الإعلامي "آستان نيوز"  قام  500 من علماء الدين الشيعة والسنة من  مختلف دول العالم الإسلامي بالسفر إلى إيران بهدف المشاركة في المؤتمر الدولي "محبي أهل البيت(عليهم السلام) وقضية التكفيريين" وبعد نهاية أعمال المؤتمر المذكور قصد هؤلاء العلماء الأجلاء مدينة مشهد المقدسة لزيارة مرقد الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام.

وقد تضمن برنامج هؤلاء العلماء الأفاضل في الحرم الشريف بالإضافة إلى زيارة المرقد المنور إقامة مراسم استقبال في رواق الكوثر، وزيارة المتحف المركزي، واجتماع في قاعة القدس للمؤتمرات في المكتبة المركزية للحرم الشريف، ألقى فيه سماحة متولي العتبة الرضوية المقدسة كلمة تناول فيها أهمية الوحدة الإسلامية وضرورة مواجهة الفكر التكفيري ثقافيا واجتماعيا.

من الجدير ذكره أنّ المؤتمر الدولي "محبي أهل البيت(عليهم السلام) وقضية التكفيريين" أقيم في العاصمة الإيرانية طهران على مدى يومين بمشاركة أكثر من 500 من علماء الشيعة والسنة من مختلف دول العالم، وذلك في قاعة مؤتمرات القمة في العاصمة الإيرانية طهران، واختتم أعماله في مساء يوم الخميس 23 تشرين الثاني/نوفمبر بقراءة البيان الختامي، وقد ركز هذا البيان على ضرورة التعريف بأصول الدين الصحيحة، ونشر معارف الإسلام المحمدي الأصيل، ودعا إلى مواجهة المؤامرات الأمريكية التي تستهدف الإسلام والمسلمين والتصدي لها. (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.