15 May 2018 - 17:36
رمز الخبر: 443642
پ
اتحاد طلبة العالم الاسلامي:
استنكر طلبة الدول المسلمة في جبهة المقاومة، جريمة الكيان الصهيوني والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة اكثر ألفي فلسطيني في قطاع غزة، مؤكدين ان الكيان الصهيوني سيلقى نفس مصير تنظيم "داعش" الارهابي.
القدس

وخلال المؤتمر الصحفي لمجمع اتحاد طلبة العالم الاسلامي، الذي عقد مساء الاثنين بمشاركة طلبة جامعيين من ايران واليمن وسوريا ولبنان والعراق، أشار امين مجمع الاتحاد، محمد رضا موسوي الى الاجراءات العدوانية للكيان الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني العالم الاسلامي، وقال: من المؤكد ان هذا الكيان اللقيط بهكذا ممارسات وضع نفسه على حافة الهاوية، فلا يمكن بهذه الممارسات ان يرسخ وجوده في المنطقة، واذا كانت لديه هكذا حسابات فإنها خاطئة تماما.

ولفت موسوي الى تشكيل جبهة المقاومة، قائلا: اليوم اتحدت الدول والشعوب المسلمةن في المنطقة، وجعلت القدس قضيتها الاولى، وستدافع عنها.

وأضاف: ان الكيان الصهيوني أطلق مختلف الفتن في دول المنطقة، بدءا من تشكيل الجماعات الارهابية وصولا الى اغتيال علمائنا النوويين، واستهداف مختلف مراكز الدول المسلمة.. انهم (الصهاينة) بذلوا محاولات كثيرة لحرف نظرة الشعوب عن جرائمهم، لكنهم لم يحققوا اي نتيجة، فمازالت الشعوب المسلمة رغم مضي 70 عاما، تعتبر القدس قضيتها الأولى.

وصرح امين مجمع اتحاد طلبة العالم الاسلامي، ان الشعوب المسلمة اليوم من ايران والعراق وسوريا ولبنان والبحرين وسائر الشعوب المسلمة في مختلف الدول، وضعت يدا بيد لإزالة الكيان الصهيوني من المنطقة في أقل من 25 عاما، وان شاء ستعود دولة فلسطين بحكومة فلسطينية الى مكانتها.

الجدير بالذكر أن الطلبة المسلمين من مختلف الدول الاسلامية المشاركين في هذا المؤتمر الصحفي، وضمن استنكارهم لجرائم الكيان الصهيوني، أعلنوا مواقفهم في دعم فلسطين وشعبها.

المصدر: وكالة فارس

(۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.