08 October 2012 - 18:59
رمز الخبر: 5241
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله عباس الکعبی على أن مشکلة سوریا الأساسیة هی تدفق المسلحین والإرهابیین علیها بدعم من أمریکا وإسرائیل.
آیة الله عباس الکعبی یدعو الى تشکیل لجنة لتقصی الحقائق فی سوریا

فی تصریح أدلى الى مراسل وکالة رسا للأنباء، أکد آیة الله عباس الکعبی، العضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، على أن مشکلة سوریا الأساسیة هی فی تدفق المسلحین والإرهابیین علیها بدعم من أمریکا و(إسرائیل)، وقال: تدخل الدول الأجنبیة فی شؤون سوریا وتأجیجها الفتنة التی صنعتها أمریکا و(إسرائیل) لا تحل المشکلة ألبتة.

وبیّن سماحته بأن منع إرسال الأسلحة والعتاد الى هذا البلد من شأنه تضییق رقعة الخلاف، مضیفاً: الحل الأمثل للقضیة السوریة هو وقف إطلاق النار وإنهاء العنف، ومن ثم التفاهم عبر الحوار الوطنی وإقامة انتخابات حرة ونزیهة دون تدخل من الآخرین.

ودعا سماحته سوریا وترکیا الى التحلی بضبط النفس، متابعاً: یصب بعضهم الزیت على النار فی التشنج القائم بین البلدین لإشعال فتیل الحرب بینهما، بید أن مثل هذه الحرب لن تخدم أحداً وتضر بالشعبین الترکی والسوری، وإذا ما کانت ترکیا حریصة على الشعب السوری فعلیها وقف إرسال المسلحین الى الأراضی السوریة.

وطالب سماحته بضرورة وضع حد للنزاع الدائر فی سوریا، فقال: یمکن حل الأزمة المذکورة عن طریق تشکیل لجان لتقصی الحقائق تحت إشراف من المنظمات الدولیة.

وبشأن اعتقال عدد من الزائرین الإیرانیین والمساومة علیهم کرهائن، قال سماحته: احتجاز الأبریاء کرهائن عمل غیر إنسانی ترفضه جمیع الأعراف والقوانین الدولیة، وینبغی لدولة ترکیا التوسط لتسهیل إطلاق سراح هؤلاء الأبریاء.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.