27 October 2012 - 17:37
رمز الخبر: 5395
پ
ممثل الولی الفقیه فی اصفهان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال السید طباطبائی: ینبغی علینا لتحقیق النصر أن نکون مکافحین کالنبی إبراهیم (ع) فلا نخشى أی تهدید أو وعید لأن الله معنا.
لا نخشى من أی تهدید فی طریق تحقیق أهداف النظام الإسلامی

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله السید یوسف طباطبائی نجاد، ممثل الولی الفقیه فی محافظة اصفهان، قال فی خطبة صلاة عید الأضحى، عید الأضحى تقدیر من الله العلی العظیم لنبیه الکریم إبراهیم الخلیل (ع).

وتابع سماحته قائلاً: من الامتحانات الإلهیة الکبرى ما تعرض له هذا النبی الکریم (ع) حین أمر بذبح ولده إسماعیل، فقال تعالى فی کتابه المجید: (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِیمَ رَبُّهُ بِکَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّی جَاعِلُکَ لِلنَّاسِ إِمَامًا) (البقرة، 124).

وأردف: إن کان الإنسان مخلصاً فی عمله لله تعالى، وکان مطیعاً له، لا یمکن أن یخشى من شخص أو دولة معینة، حیث قال عز من قائل: (إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ یَنْصُرْکُمْ وَیُثَبِّتْ أَقْدَامَکُمْ) (محمد، 7)، سواء کان حظراً أم حرباً عسکریة.

ومضى سماحته قائلاً: ذکر الباری عز وجل قصة إبراهیم الخلیل (ع) فقال: (فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْیَ قَالَ یَا بُنَیَّ إِنِّی أَرَى فِی الْمَنَامِ أَنِّی أَذْبَحُکَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ یَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِی إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِینَ) (الصافات، 102)، لکن السکین لم تعمل فی رقبة الابن البارّ عندما تلّه أبوه للجبین، وجاءه النداء من السماء: (وَفَدَیْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِیمٍ) (الصافات، 107).

وقال سماحته کذلک: وقف النبی إبراهیم (ع) بوجه الکفر کله؛ لأنه کان من العباد الواقعیین والمطیعین، بحیث لم یبرز فی وجوده أی شکل من أشکال الشرک؛ ولذا أمر الله نبی الإسلام (ص) أن یتخذه أسوة حسنة.

و قال سماحته: نأمل فی أن یجعل الله تعالى هذا العید مبارکاً لجمیع المسلمین فی العالم، لنعی من خلاله أنه ینبغی علینا لتحقیق النصر أن نکون مکافحین کالنبی إبراهیم (ع) فلا نخشى أی تهدید أو وعید لأن الله معنا.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.