29 September 2009 - 16:02
رمز الخبر: 741
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی: الولاء هو الرکن الأساسی والقاعدة الصلبة لعزة وعظمة الشعب الایرانی البطل، وهو ما یغیظ الأعداء.
الولاء رکن أساسی وقاعدة صلبة لعزة وعظمة الشعب الایرانی العظیم<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی آیة الله حسین نوری همدانی، قال مشیراً الى أسبوع الدفاع المقدس: الولاء هو الرکن الأساسی والقاعدة الصلبة لعزة وعظمة الشعب الایرانی البطل، وهو ما یغیظ الأعداء، وما جعلهم یستهدفونه بشدة.
وشدد سماحته خلال استقباله لعدد من الضباط فی القوة البحریة من حرس الثورة الاسلامیة، شدد على أن ایران دولة ولائیة قدمت للاسلام خدمات جلیلة، وقال: لقد أسس الامام الخمینی (قده) نظاماً اسلامیاً مقتدراً فی ایران، ما یستدعی ویستوجب شکراً لله تعالى.
وأضاف سماحة الشیخ نوری همدانی الأستاذ فی حوزة قم العلمیة، قائلاً: إن قدرات الجمهوریة الاسلامیة فی ایران تطورت بشکل کبیر، حتى بات العدو یهابها ولا یجرؤ على القیام بعمل عسکری ضدها؛ فهذا ناتج عن القدرات العسکریة والدفاعیة القویة التی منّ بها الله جل وعلا على هذه الأمة المؤمنة.
وأشار سماحته الى الأحداث التی وقعت إبان تأسیس الثورة الاسلامیة، والى السنوات الثمان من الحرب المفروضة، مشدداً على لزوم عدم الغفلة عن جبهات القتال، مردفاً: جبهات القتال هی الموروث الثقافی لایران؛ ومن هنا علینا إحیاء ذکرى تلک الأیام، والقیام بزیارات الى مناطق القتال.
ولفت سماحته الى ضرورة شکر الباری عز وجل ومعرفة النعم الالهیة وتقدیرها حق قدرها، وقال: شکر النعم الالهیة سبب فی زیادة النعم، وجحود النعمة الالهیة یؤدی الى نزول العذاب الالهی الشدید.
وأوضح سماحته بأن النعم الالهیة على البشر وافرة جداً ویتعذر احصاؤها، مذکراً: یتصور البعض بأن النعم الالهیة تنحصر بالأکل والشرب والنوم، وهذا بلا شک اشتباه کبیر.
وتابع: من جملة النعم الالهیة التی لا تحصى على الانسان الاستقلال والحریة والوحدة والولایة؛ فی حین أن البلاء العظیم یتجسد بانخراط الانسان بالاستبداد والتغطرس.
وأضاف سماحته: أسس النبی الکریم (ص) فی صدر الاسلام قوة کبرى للمسلمین، حتى تمکنوا من تأسیس حضارات عظیمة وخالدة، بل إن التطور العلمی والصناعی الهائل مدین الى تلک الحرکة.
وکشف سماحته عن أن عظمة الاسلام بلغت الحدود الایرانیة، ما یدفعنا الى التعرف أکثر فأکثر على هذه الدولة العریقة، مصرحاً: قال النبی الکریم (ص) بحق ایران: (لو کان العلم مطلقاً عند الثریا لتناوله رجال من أبناء فارس).
وفی الختام، أوصى سماحة المرجع الحاضرین بأداء الصلاة فی أول وقتها، وقراءة القرآن فی مطلع کل یوم، والاستیقاظ فی الأسحار للاستغفار، وأداء صلاة اللیل، والمشارکة فی دعاء الندبة لاستذکار الامام الحجة المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشریف)، وقراءة صحیفة النور ووصیة الامام الخمینی (قدس سره).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.