29 August 2015 - 16:30
رمز الخبر: 10753
پ
رسا- شدد الامین العام لاتحاد علماء المقاومة الشیخ ماهر حمود على "خیار الوحدة الوطنیة والاسلامیة لمواجهة ما یحاک للمنطقة من مشاریع تسعى الى التفتیت وإثارة النعرات الطائفیة".
الامين العام لاتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود

 

زار رئیس "لقاء الفکر العاملی" إمام بلدة عیناتا السید علی عبد اللطیف فضل الله، رئیس "اتحاد علماء المقاومة" الشیخ ماهر حمود على رأس وفد، لتعزیته بوالدته، وللتشاور فی التطورات الصیداویة والاوضاع فی عین الحلوة وتأثیرها على المخیم.

 

وشدد الشیخ حمود على "خیار الوحدة الوطنیة والاسلامیة لمواجهة ما یحاک للمنطقة من مشاریع تسعى الى التفتیت وإثارة النعرات الطائفیة".

 

 

وأشاد السید علی فضل الله ب"الدور الذی یقوم به الشیخ حمود على صعید تمتین الساحة الصیداویة عموما والاسلامیة خصوصا، وتأکید وجوب بقاء البوصلة فی اتجاه فلسطین القضیة والاساس، وعدم حرفها فی اتجاه اجندات مشبوهة".

 

 

وتطرق الجانبان الى الشغور الرئاسی وملف النفایات، فأسف فضل الله لـ"سیاسات الافساد والفساد التی تمعن فی قهر الانسان والمتاجرة بصحته ودمه".

 

 

وانتقل فضل الله الى مقر "مجلس علماء فلسطین" حیث التقى مسؤول الاعلام والعلاقات العامة فیه الشیخ محمد موعد. وجرى البحث فی التطورات الفلسطینیة واحداث عین الحلوة.

 

 

ونبه فضل الله الى "مشاریع استهداف وحدة الصف الفلسطینی وإضعاف موقف المقاومة فی الداخل والخارج".

بدوره أثنى موعد على "حرکة السید فضل الله فی تمتین الوحدة الوطنیة وتعزیز المقاومة المدنیة والفکریة لتحصین الساحة الاسلامیة فی وجه التکفیر".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.