01 February 2016 - 17:36
رمز الخبر: 12248
پ
الشیخ عفیف النابلسی:
رسا - دان الشیخ عفیف النابلسی "التفجیرین الآثمین الذین استهدفا مسجد الإمام الرضا فی الإحساء ومنطقة السیدة زینب فی ریف دمشق"، معتبراً أن "الإرهاب باسم الإسلام جریمة مضاعفة".
العلامة الشيخ عفيف النابلسي
 
دان الشیخ عفیف النابلسی "التفجیرین الآثمین الذین استهدفا مسجد الإمام الرضا فی الإحساء ومنطقة السیدة زینب فی ریف دمشق"، معتبراً أن "الإرهاب باسم الإسلام جریمة مضاعفة".
ولفت الشیخ النابلسی إلى أن "الإرهابیین لجأوا إلى استخدام اسم الله لیبرروا القتل والرعب والسرقة والاغتصاب ، واستعاروا من الإسلام اسمه لیشرعنوا وجودهم"، مستدرکاً "لکن مهما فعلوا لن یکون اسم الله إلا الجمال والحق والعدل ، ولن یتحول الإسلام إلى دین للذبح والکراهیة".
وشدد الشیخ النابلسی على أن "هذه التفجیرات معروفة الأهداف إن کان فی السعودیة أو فی دمشق وهذا الأسلوب الذی تدعمه بعض الدول الإقلیمیة والدولیة بدأ یرتد علیها لأن هناک ارتباطاً بین ما یحصل فی المنطقة العربیة وبقیة أجزاء العالم لأن الفکر الإرهابی المتطرف له من یحمل شریعته فی معظم بلدان العالم وله وکلاؤه وأمناؤه الذین سیتحرکون لجعل العالم أکثر خراباً وفساداً ."
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.