06 February 2016 - 15:43
رمز الخبر: 12277
پ
الشیخ محمد یزبک :
رسا - اکد الشیخ محمد یزبک "إننا نبارک للجیش الوطنی عملیته فی مواجهة تنظیم "داعش" الارهابی"، مطالباً بـ"دعم الجیش فی مواقفه البطولیة فی مواجهة الارهاب التکفیری فی الجرود ودفاعا عن عرسال أمام تهدیدات الارهابیین ".
رئيس الهيئة الشرعية في "حزب الله" الشيخ محمد يزبک
 
أکد رئیس الهیئة الشرعیة فی "حزب الله" الشیخ محمد یزبک أن "الحکومة عادت إلى تفعیل دورها، بتحمل مسؤولیاتها بإنجاز الملفات المتعددة التی تعالج أوضاع المواطنین فی جمیع الحقول والتی لا یجوز التفریط بها، وهی خطوة مبارکة وهذا یکشف أن اللبنانیین السیاسیین لو بذلوا المزید من الجهد، لتمکنوا من الخروج من الفراغ وما یعانی منه الوطن فی مؤسساته".
وأشار الشیخ یزبک فی کلمة ألقاها فی مقام السیدة خولة فی بعلبک إلى "إننا نبارک للجیش الوطنی عملیته فی مواجهة تنظیم "داعش" الارهابی"، مطالباً بـ"دعم الجیش فی مواقفه البطولیة فی مواجهة الارهاب التکفیری فی الجرود ودفاعا عن عرسال أمام تهدیدات الارهابیین ونشد على أیدی القوى الامنیة الساهرة على أمن الناس وحمایة وجودهم من أنیاب الظلامیین، الذین لا یرعوا حرمة لشیء".
وسأل "أما آن الآوان للحل السیاسی فی سوریا ومن تعلیق إلى تعلیق ومحرکو الارهاب، یصدرون القرارات بالانسحاب والعودة لفریقهم وأزعجهم ما یتحقق على الارض من الانتصار على الارهابیین ومن کسر الطوق عن قرى قد طال حصارها، ماذا یرید الشیطان الاکبر أمیرکا وأدواته الخلیجیة ومرتزقاته من العالم على حساب سوریا شعبا وقیادة وإسقاطا لمشروع المقاومة والممانعة ولکن النصر آت بإذن الله تعالى، من سوریا إلى الیمن إلى لیبیا إلى العراق إلى کل مکان یتغلغل فیه الارهاب لحمایة الامن الاسرائیلی".
کما تحدث الشیخ یزبک فی مناسبة أخرى عن المعارک الدائرة فی أعالی جبال السلسلة الشرقیة فی مواجهة خطر "داعش" فحیا "الجیش اللبنانی وعملیاته البطولیة فی تصدیه لهذه المجموعات المجرمة"، مشددا على "ضرورة أن تقوم الدولة بتوفیر کل الإمکانیات خدمة لهذا الجیش البطل".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.