06 February 2016 - 16:22
رمز الخبر: 12279
پ
الشیخ حسن عبد الله:
رسا - دعا مفتی صور وجبل عامل القاضی الشیخ حسن عبد الله الامة العربیة الى "التوجه نحو فلسطین التی تشهد انتفاضة تحاول ان تقول للعرب وللمسلمین ان دائرة الصراع الصحیحة والحقیقة هی فلسطین ولیست غیرها من المناطق".
المفتي حسن عبدالله
 
دعا مفتی صور وجبل عامل القاضی الشیخ حسن عبد الله الامة العربیة الى "التوجه نحو فلسطین التی تشهد انتفاضة تحاول ان تقول للعرب وللمسلمین ان دائرة الصراع الصحیحة والحقیقة هی فلسطین ولیست غیرها من المناطق وان الاموال والسلاح الذی یصرف من اجل اسقاط وتبدیل أنظمة ورؤساء، حری بها ان تصرف وتوظف فی سبیل دعم الانتفاضة ضد (اسرائیل) التی تسعى الى مزید من الاستیطان والتهوید والقتل والتشرید".
واعتبر الشیخ عبد الله خلال استقباله قیادات روحیة وأهلیة فی دار الافتاء الجعفری فی صور، ان "الفتن التی تعیشها الامة برمتها هی فتن صهیونیة استطاعت ان تطلق الفتن وتطلق الدعایات وان یصدقها البعض لان الصراع الطائفی یخدم الصهیانة والصراع الدینی یخدم (اسرائیل) والانانیة، وهی توأم الطائفیة البغیضة التی باتت فی وطننا لبنان هی المیزان لمواقفنا السیاسیة وتوجهاتنا حیال القضایا الکبرى التی تهم هذا الوطن الذی امنا به کوطن نهائی لجمیع ابنائه الخلص وارتضوه وطنا حرا وسیدا وعربیا واسلامیا ومسحیا".
واشار الشیخ عبدالله الى اننا "دائما نحتاج الى الحوار والى کل المواقف البطولیة التی واجهت وقاومت (اسرائیل) الشر المطلق، وأخذنا الى الایمان بالانسان وحقه وواجبه نحو نفسه وغیره ونحو وطنه"، مشددا على "الغاء الطائفیة السیاسیة فی کل الوظائف وان یکون التعیین على اساس الکفاءة، لا على اساس الطائفیة والانانیة المقیتة والبغیضة"، کاشفا ان بهذا الأمر "نکرس انفسنا کلبنانیین ولیس کطائفیین ونکون فعلا قد بدأنا فی بناء الوطن".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.