08 February 2016 - 15:23
رمز الخبر: 12288
پ
حرکة الوحدة والاصلاح:
رسا - أشادت حرکة "الاصلاح والوحدة" بعد اجتماعها الدوری فی بیان "بالعملیات البطولیة والنوعیة للجیش اللبنانی ضد المجموعات الإرهابیة"، وطالبت "کافة القوى بدعم الجیش وعدم عرقلته وتأمین متطلباته العسکریة والسیاسیة من أجل الدفاع عن لبنان وتحریر عرسال من الإرهابیین".
یجب انتخاب رئیس یحافظ على ثلاثیة الجیش والشعب والمقاومة
 
أشادت حرکة "الاصلاح والوحدة" بعد اجتماعها الدوری فی بیان "بالعملیات البطولیة والنوعیة للجیش اللبنانی ضد المجموعات الإرهابیة"، وطالبت "کافة القوى بدعم الجیش وعدم عرقلته وتأمین متطلباته العسکریة والسیاسیة من أجل الدفاع عن لبنان وتحریر عرسال من الإرهابیین، فالجیش هو عنوان وحدة اللبنانیین ومصدر أمنهم".
کما دعت الحرکة "الحکومة لإجراء الإستحقاقات الإنتخابیة فی مواعیدها ومنها البلدیة "، مطالبة "بوضع قانون للإنتخابات النیابیة على أساس النسبیة وإلغاء قانون إحتکار الطوائف والمناطق فالنسبیة مطلب وطنی یحقق طموحات الشعب اللبنانی".
ونوهت الحرکة "بتضحیات المقاومة بالدفاع عن لبنان فی مواجهة المشروع الإرهابی"، معتبرة أن "الشعب اللبنانی یقدر تضحیات رجال المقاومة وما حققته المقاومة فی لبنان وسوریا إنما هو لمصلحة الشعب اللبنانی وشعوب المنطقة کما أنها أبعدت عن لبنان الخطر الإرهابی".
واشادت "بوثیقة التفاهم بین "حزب الله" والتیار "الوطنی الحر"، معتبرة أنه "إنجاز وطنی أعطى للبنان قوة ومناعة"، مطالبة "کل القوى والأحزاب إلى عقد لقاءات وتفاهمات وحوارات لنحمی لبنان من الأخطار لأننا بهذه التفاهمات واللقاءات نحصن لبنان ونحمی وحدته وکیانه"، داعیة "لإنتخاب رئیس للجمهوریة یحافظ على ثلاثیة الجیش والشعب والمقاومة".
وإعتبرت الحرکة أن "الإرهاب التکفیری لیس من الإسلام فی شیء بل هو یشکل المؤامرة على الإسلام والمسلمین وهو صناعة أمیرکیة اسرائیلیة لتدمیر العالم العربی والإسلامی والمطلوب الیوم تشکیل جبهة عربیة إسلامیة موحدة تواجه هذا الخطر وتعمل على إسقاطه وهزیمته".
وطالبت الحرکة "کل السادة العلماء ورجال الدین إعتماد الخطاب الوحدوی الجامع وترک الخطاب التحریضی والفتنوی والمطلوب التوحد لمواجهة العدو التکفیری والاسرائیلی ونعتبر ان أی خطاب یعتمد التحریض والفتنة إنما هو یخدم العدو الصهیونی"، داعیة الى "دعم إنتفاضة الشعب الفلسطینی بالمال والسلاح وندعو الدول العربیة الداعمة للإرهاب بوقف هذا الدعم الذی یدمر العالم العربی وأن یتحول هذا المال والسلاح إلى أبطال الإنتفاضة الفلسطینیة"، مؤکدة أن "ما یحدث فی سوریا والیمن والعراق هو مؤامرة على فلسطین والمسجد الأقصى".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.