12 February 2016 - 18:10
رمز الخبر: 12317
پ
رسا - إستنکر الشیخ حبلی الحملة المسعورة التی تشنها بعض الجهات على الجمهوریة الإسلامیة فی إیران وللأسف هم یضعون عمامة أهل السنة، لکنهم یسیئون لهذه العمامة من خلال مواقفهم المدفوعة الأجر مسبقاً من سفارة آل سعود والسفارات الغربیة ".
الشيخ صهيب الحبلي
 
إستنکر الشیخ صهیب حبلی الحملة المسعورة التی تشنها بعض الجهات على الجمهوریة الإسلامیة فی إیران وللأسف هم یضعون عمامة أهل السنة، لکنهم یسیئون لهذه العمامة من خلال مواقفهم المدفوعة الأجر مسبقاً من سفارة آل سعود والسفارات الغربیة التی تعمل جاهدة للنیل من دور إیران وتشویه صورتها".
وأضاف الشیخ حبلی فی کلمة له خلال خطبة الجمعة فی مسجد إبراهیم فی صیدا:"لکننا رأینا کیف رضخت هذه الدول أمام إیران واعترفت بها قوة نوویة، وما کانت إیران لتنتزع هذا الإعتراف الدولی لولا صمودها ودعم شعبها للقیادة الحکیمة بقیادة الإمام الخامنئی.
ودعا الشیخ حبلی کل من یحاول أن یشوّه صورة إیران أن یزورها ویطّلع على حقیقة الوضع هناک فیجدون کیف یعیش أهل السنة وباقی الاقلیات ویتمتعون بحقوقهم کاملة بدل إطلاق الأکاذیب والإشاعات، وتابع: وإذا سلمنا جدلاً أن بعضاً من کلام هؤلاء فیه شیء من الواقع فهل هکذا یعالج الحکماء القضایا ویعملون على إطفاء الفتن ویوحدوا کلمة وصف المسلمین؟، ولکن من یطلقون هذه المواقف فهم إما أغبیاء أو عملاء فیَا ((أَیُّهَا الَّذِینَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِیدًا یُصْلِحْ لَکُمْ أَعْمَالَکُمْ وَیَغْفِرْ لَکُمْ ذُنُوبَکُمْ وَمَنْ یُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِیمًا))".
ودعا الشیخ حبلی الابواق التی تزعم بأن "طهران وتل أبیب وجهان لعملة واحدة" للنظر الى الثورة الإسلامیة فی إیران التی تثمر عاماً بعد عام ونصرا بعد نصر وما کان لله ینمو، وسر ذلک لأن قبلتها فلسطین ودعم المقاومة والإنتصار للشعوب المظلومة إضافة الى الصمود بوجه الحصار والعقوبات، وهذا المشروع الذی تحمله إیران بمواجهة قوى الشر العالمیة یوافق القرآن وأهل السنة خلافاً لمزاعم مدّعی أهل السنة".
کلمات دلیلیة: الشيخ حبلي ايران لبنان
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.