12 February 2016 - 20:20
رمز الخبر: 12318
پ
رسا - دعا أمام جمعة طهران المؤقت آیة الله الشیخ کاظم صدیقی المرشحین للانتخابات التشریعیة ومجلس خبراء القیادة فی ایران المزمع اجرائها فی الـ26 من الشهر الجاری الى التحلی بالاخلاق الاسلامیة والتقید بالقانون.
الشيخ صديقي
 
اشاد ان ایة الله صدیقی  بالمشارکة المیلیونیة الکبرى للشعب الایرانی فی مسیرات ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة.
واکد ان هذه المشارکة وجهت ضربة قاصمة لاعداء الثورة وبعثت رسالة واضحة للداخل والخارج على ان الشعب الایرانی جاهز ایضا للمشارکة الواسعة فی الانتخابات التشریعیة ومجلس خبراء القیادة المزمع اجرائها بعد أسبوعین.
وقال آیة الله صدیقی: "أن من یترشح للانتخابات التشریعیة ومجلس خبراء القیادة یرید تقدیم الخدمة للشعب والنظام الاسلامی واذا کان هدفه هذا فسیتمسک بالاخلاق الاسلامیة ویتقید بالقانون وسیدخل حلبة المنافسة على هذا الاساس فأن حقق الفوز بالانتخابات واصل هدفه فی تقدیم الخدمة للشعب وأن أخفق فیها فهناک مجالات أخرى یمکن من خلالها تنفیذ هذا الهدف".
واشار الى ضرورة ابتعاد المرشحین عن کیل الاتهامات لبعضهم البعض الامر الذی سیؤدی الى تسمیم الاجواء الانتخابیة.
وشدد ایة الله صدیقی على ان الاخلاق الاسلامیة والقانون لا یقبل بتوجیه اتهامات وصنع اشاعات لا اساس لها من الصحة تستهدف المنافس بهدف اقصائه عن السباق الانتخابی دون وجه حق.
واعتبر ان المنافسة النزیهة تقوم على الحدیث ونقد البرامج التی یطرحها کل مرشح لما یعتقد انها صائبة قد تؤدی لحل المشاکل ومعالجتها.
وأشار ایة الله صدیقی الى ان المشاکل الاقتصادیة للبلاد یمکن معالجتها ان تم التمسک ببرنامج الاقتصاد المقاوم الذی دعا الیه قائد الثورة الاسلامیة عبر التحرک الحکومی الفعال وبمساندة باقی مؤسسات الدولة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.