12 February 2016 - 21:46
رمز الخبر: 12320
پ
امام جمعة قم :
رسا - اشاد امام جمعة قم بالمشارکة المیلیونیة للشعب الایرانی فی مسیرات ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة، قائلا: ان الشعب الایرانی سجل ملحمة کبیرة فی تاریخ ایران ، مؤکدا على ان مشارکة الشعب فی جمیع مجالات الثورة تعد مثیرة للفخر.
امام جمعة قم الشيخ اعرافي
 
افاد مراسل وکالة رسا للانباء ان امام جمعة قم حجة الاسلام والمسلمین الشیخ اعرافی اشاد خلال خطبة صلاة الجمعة التی اقیمت فی حرم السیدة المعصومة سلام الله علیها ، اشاد بالمشارکة المیلیونیة للشعب الایرانی فی مسیرات ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة، قائلا: ان الشعب الایرانی سجل ملحمة کبیرة فی تاریخ ایران ، مؤکدا على ان مشارکة الشعب فی جمیع مجالات الثورة تعد مثیرة للفخر.
واعتبر مشارکة الشعب الایرانی فی مسیرات یوم 22 من بهمن(11 شباط/ فبرایر) مؤثرة فی التقدم وتحقیق اهداف الثورة ، واشار الى المراحل الاربعة التی مرت بها الثورة الاسلامیة، موضحا: ان الثورة بدأت حراکها فی سنة 1342 الهجریة الشمسیة وبعد تحمل عقد من المصاعب انتصرت فی سنة 1357.
 وبین عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم ان الاعداء بعد انتصار الثورة الاسلامیة سعوا لتشویه صورة الثورة وتدمیر ایران، مضیفا: ان الشعب الایرانی المقاوم تمکن بصموده ان یقف امام مؤامرات الاعداء وخیب امال الاعداء وقوم اعمدة الثورة الاسلامیة.
واکد سماحته على ان نهج الثورة الاسلامیة یزداد انتشارا فی العالم، متابعا: ان ثقافة الثورة الاسلامیة تنتشر فی العالم یوما بعد یوم ، ونرى ان اتباع الامام والولایة یتقدمون فی جمیع اصقاع العالم وهذه من ثمرات 22 بهمن.
 واعرب عضو المجلس الاعلى للثورة الثقافیة ان الحرکة العظیمة للثورة الاسلامیة تحتاج لصیانة فی الداخل والخارج، مبینا: ان الاعداء مستمرون فی مؤامراتهم لاخضاع الثورة الاسلامیة ولهذا یجب ان نکون فی حالة تأهب.
واشار سماحته الى ان البعض الیوم یسعون لتلمیع وتطهیرصورة النظام الملکی البائد وتعد هذه ایضا من مؤامرات الاعداء لتغییر خطاب الثورة الاسلامیة.
 واکد امام جمعة قم ان خطاب الثورة یقوم على العقل والمنطق ویقف دائما امام الظالمین، ولذلک یجب التنبه الى الّایخضع لمؤامرات الاعداء ولا یتغیر من خلالها، متابعا: ان ایجاد الشرخ والاختلاف وإضعاف اواصر الوحدة هی من مؤامرات الاعداء.
واشار سماحته الى انتخابات مجلس خبراء القیادة ومجلس شورى الاسلامی المزمع اجراؤها فی ال26 من الشهر الجاری، موضحا : انه من حسن الحظ ان الشعب الایرانی خرج منتصرا من اختبار یوم 22 بهمن ، ومن الیوم على الشعب ان یعدوا انفسهم للاختبار الثانی الذی یعد واجبا شرعیا ووطنیا.
واشار الى حدیث قائد الثورة الاسلامیة قائلا: ان قائد الثورة الاسلامیة قال ان مشارکة الشعب فی الانتخابات تعد بیعة مع النبی الاعظم (ص) ، وان الانتخابات من مظاهر اقتدار الشعب ودعامة عظیمة للعبور من الازمات والمصاعب ولذلک لا ینبغی ان تثار الفتن والشبهات حول الانتخابات.
 وشدد على ان الجمیع یجب ان یقبل مبادئ الانتخابات، مضیفا: انه على الشعب الایرانی ان یشارک بحشود کبیرة فی الانتخابات وان ینتخب الافضل لمجلس خبراء القیادة ومجلس الشورى الاسلامی.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.